Image Image
Class Hair Transplant Class Hair Transplant
قم بتعرف بنا

بحقنا

أثبتت كلاس هير بعد العديد من عملياتها الناجحة أنها المركز المثالي لزراعة الشعر في تركيا

مستشفى كلاس هير توجد في تركيا مدينة اسطنبول (وهي من أجمل المدن على مستوى العالم ) مستشفانا مجهزة بأحدث الآلات التكنولوجية و كادر طبي ذوي خبرة عالية وهم من أشهر الأطباء محليا وعالميا . .وما زالت مستمرة في بذل أقصى الجهود لكي تصبح في المرتبة الأولى بزراعة الشعر في تركيا والعالم .وأصبحت المشفى هي الوجهة المفضلة و الرئيسية للعملاء لحسن الخدمة والضمانة المقدمة من قبلها.

Image

" كن معنا مميز "

لا تفوت عرض هذا الشهر الخاص
خصم يصل إلى 50٪
قم بتواصل معنا

+

عميل سعيد

+

عاما من الخبرة

+

أخصائي

+

دولة

خدمتنا

تحقق من خدماتنا المميزة الآن

الفيديوهات

شاهذ الان

سوف نتصل بكم

لا تفوت عرض هذا الشهر الخاص

خصم يصل إلى 50٪

في الحملة التي قدمناها لهذا الشهر خاصة ، نقدم خصمًا يصل إلى 50٪ ، صالح على جميع خدماتنا. املأ النموذج ، احصل على المعلومات على الفور.

مواصلات ال VIP

نأخذك من المطار مع سيارات VIP الخاصة بنا ونوفر لك كل وسائل النقل إلى الفندق والمستشفى.

الإقامة في فندق 5 نجوم

خلال فترة العملية.نستضيفك بفنادق 5 نجوم

عملية مضمونة

نقوم بإصدار شهادة ضمان في جميع عملياتنا.

قبل وبعد

تحقق من الصور قبل وبعد العملية الآن.

تعليقات المرضى

تحقق من آراء المرضى.

زراعة الشعر

تُعد زراعة الشعر من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي.

ما هي زراعة الشعر؟

زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة.

• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي.

ما هي أسباب الصلع أو قلة كثافة الشعر؟

• العوامل الوراثية هي من أكثر الأشياء تأثيراً بمسألة تساقط الشعر والصلع، وتُشكّل الخصائص الوراثية نسبة كبيرة جداً من التأثير المباشر على فقدان الشعر والصلع، ولكن الوراثة ليست كل شيء، فهناك العديد من الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر وقلة كثافته، ومن هذه الأسباب:
• التقدّم في العمر، فالإنسان عندما يتقدّم في العمر يصبح أكثر قابلية لتساقط الشعر والصلع، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 سنة يعانون من الصلع وتساقط الشعر، ويعد هذا السبب من أهم الأسباب بعد الأسباب الوراثية.
• الأمراض وبعض الحالات الطبية، فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع وقلة كثافة الشعر، كمرض السكري وهشاشة العظام ونقص الكالسيوم في الجسم، وهذا السبب قد يستدعي المريض للقيام بعملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وإعادة شكله إلى ما كان عليه في السابق.
• الحوادث والإصابات، فهناك بعض الحوادث التي يتعرض لها الإنسان قد تؤدي لخسارة الشعر في مناطق معينة وتعرّضها للصلع، وهذه الحالة تستدعي صاحبها للقيام بعملية زراعة الشعر.

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

• يقوم المختص بأخذ الشعر من خلفية الرأس وزراعته في المناطق المتضررة، وهذا الطريقة تكون في الحالة الطبيعية، أما إذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة جداً أو الشعر الموجود في مؤخرة الرأس غير كثيف فيتم الاستعانة بمناطق أخرى من الجسم، حيث يتم الاستعانة بمنطقة الذراع أو الصدر، وتحتاج عملية زراعة الشعر لعدة ساعات، وتزيد المدة أو تنقص تبعاً لحجم المنطقة المتعرضة للصلع أو لعدد البصيلات المراد زرعها، فإذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة أو أن عدد البصيلات المراد زرعها كثير فيمكن إجراء عملية زراعة للشعر على عدة جلسات.
• تقام عملية زراعة الشعر تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يتم لف رأس المريض بضماد خاص بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ويتمكن المريض من مغادرة المستشفى أو المركز الطبي بعد إجراء العملية بساعتين على أقصى تقدير، وينصح المريض بأخذ قسط من الراحة لمدة ثلاثة أيام ثم يعود لنشاطاته الطبيعية بعد هذه الفترة مع وجود الضماد على رأسه.
• قد يحدث بعض الآلام في الرأس بعد عملية زراعة الشعر بشكل نادر، ويمكن التخلص من هذه الآلام بأخذ بعض المسكنات، وغالباً لا يحتاج المريض لأي علاج آخر حيث أن الآلام سرعان ما تختفي.

ما هي تقنيات زراعة الشعر؟

• غالباً يتم تطبيق تقنية FUE حيث أن هذه التقنية لا تترك أثراً بعد إجراء العملية، أو قد تترك أثراً خفيفاً غير واضح، ويتم بهذه التقنية أخذ الشعر من المنطقة المانحة كخلفية الرأس أو جوانبه وذلك تبعاً لرغبة المريض، ويتم بعد ذلك زراعة الشعر في المناطق المتضررة، ولا بد من الإشارة إلى أنه لتنجح هذه التقنية لا بد من توفر شعر صحي لدى المريض في المنطقة المانحة، حيث أن النتائج تختلف تبعاً لنوع الشعر ولونه وتعرّجه، وفي أغلب الأحيان يميل المرضى لاختيار هذه التقنية كونها الأكثر انتشاراً ولا تؤدي إلى وجود آثار في المناطق المانحة أو المزروعة.

زراعة الشعر

تُعد زراعة الشعر من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي.

ما هي زراعة الشعر؟

زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق.

• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعرفي أحد المراكز المتخصصة.

• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عمليةزراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي.

ما هي أسباب الصلع أو قلة كثافة الشعر؟

• العوامل الوراثية هي من أكثر الأشياء تأثيراً بمسألة تساقط الشعر والصلع، وتُشكّل الخصائص الوراثية نسبة كبيرة جداً من التأثير المباشر على فقدان الشعر والصلع، ولكن الوراثة ليست كل شيء، فهناك العديد من الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر وقلة كثافته، ومن هذه الأسباب:

- التقدّم في العمر، فالإنسان عندما يتقدّم في العمر يصبح أكثر قابلية لتساقط الشعر والصلع، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 سنة يعانون من الصلع وتساقط الشعر، ويعد هذا السبب من أهم الأسباب بعد الأسباب الوراثية.

- الأمراض وبعض الحالات الطبية، فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع وقلة كثافة الشعر، كمرض السكري وهشاشة العظام ونقص الكالسيوم في الجسم، وهذا السبب قد يستدعي المريض للقيام بعملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وإعادة شكله إلى ما كان عليه في السابق.

- الحوادث والإصابات، فهناك بعض الحوادث التي يتعرض لها الإنسان قد تؤدي لخسارة الشعر في مناطق معينة وتعرّضها للصلع، وهذه الحالة تستدعي صاحبها للقيام بعملية زراعة الشعر.

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

• يقوم المختص بأخذ الشعر من خلفية الرأس وزراعته في المناطق المتضررة، وهذا الطريقة تكون في الحالة الطبيعية، أما إذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة جداً أو الشعر الموجود في مؤخرة الرأس غير كثيف فيتم الاستعانة بمناطق أخرى من الجسم، حيث يتم الاستعانة بمنطقة الذراع أو الصدر، وتحتاج عملية زراعة الشعر لعدة ساعات، وتزيد المدة أو تنقص تبعاً لحجم المنطقة المتعرضة للصلع أو لعدد البصيلات المراد زرعها، فإذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة أو أن عدد البصيلات المراد زرعها كثير فيمكن إجراء عملية زراعة للشعر على عدة جلسات.

• تقام عملية زراعة الشعر تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يتم لف رأس المريض بضماد خاص بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ويتمكن المريض من مغادرة المستشفى أو المركز الطبي بعد إجراء العملية بساعتين على أقصى تقدير، وينصح المريض بأخذ قسط من الراحة لمدة ثلاثة أيام ثم يعود لنشاطاته الطبيعية بعد هذه الفترة مع وجود الضماد على رأسه.

• قد يحدث بعض الآلام في الرأس بعد عملية زراعة الشعر بشكل نادر، ويمكن التخلص من هذه الآلام بأخذ بعض المسكنات، وغالباً لا يحتاج المريض لأي علاج آخر حيث أن الآلام سرعان ما تختفي.

ما هي تقنيات زراعة الشعر؟

• غالباً يتم تطبيق تقنية FUE حيث أن هذه التقنية لا تترك أثراً بعد إجراء العملية، أو قد تترك أثراً خفيفاً غير واضح، ويتم بهذه التقنية أخذ الشعر من المنطقة المانحة كخلفية الرأس أو جوانبه وذلك تبعاً لرغبة المريض، ويتم بعد ذلك زراعة الشعر في المناطق المتضررة، ولا بد من الإشارة إلى أنه لتنجح هذه التقنية لا بد من توفر شعر صحي لدى المريض في المنطقة المانحة، حيث أن النتائج تختلف تبعاً لنوع الشعر ولونه وتعرّجه، وفي أغلب الأحيان يميل المرضى لاختيار هذه التقنية كونها الأكثر انتشاراً ولا تؤدي إلى وجود آثار في المناطق المانحة أو المزروعة.

أسعار زراعة الشعر

غالباً ما يلاحظ المريض فرقاً كبيراً في أسعار زراعة الشعر بين دولة وأخرى أو مدينة وأخرى، وربما قد يجد فرقاً شاسعاً في أسعار زراعة الشعر بين مركز وآخر في المكان نفسه، وهذا ما يستدعي المريض لتخصيص المزيد من الوقت في البحث عن أفضل الأسعار مع وجود خدمات جيدة مقدمة من قِبل المستشفى أو المركز الطبي.

ما هي الأمور التي تؤثر على أسعار زراعة الشعر؟

• هناك العديد من الأمور التي تؤثر بشدة على أسعار زراعة الشعر، وتكون هذه الأمور محورية في تحديد أسعار زراعة الشعر، ومن هذه الأمور:
- تقنية الزرع المستخدمة في إجراء زراعة الشعر، فلكل تقنية سعر يختلف عن الآخر وبفروقات قد تكون كبيرة.
- عدد البصيلات المراد زرعها، وهذا العدد يختلف باختلاف كثافة الشعر من شخصٍ لآخر.
- المعدات والتقنيات التي ستستخدم في زراعة الشعر، وتختلف من مركز لآخر تبعاً لاختيار المريض.
- اختلاف المستشفى أو المركز الطبي، فلكل مركز أو مستشفى أسعار تختلف عن الآخر، وذلك حسب تصنيف هذا المركز.
- اختلاف الطبيب المختص بزراعة الشعر، فلكل طبيب أسعاره الخاصة التي تختلف من طبيب إلى آخر.
- نوع المخدر والأدوية المستخدمة أثناء العملية أو بعدها، فلكل مريض حالته الخاصة التي تختلف عن المرضى الآخرين.
- نوع الخدمات التي تقدمها المستشفى أو المركز الطبي، ولا سيما الخدمات السياحية التي تشمل التنقل والفنادق والمترجمين وغيرها من الخدمات التي تُقدّم للوافدين من الدول الأخرى.

ما هو متوسط أسعار زراعة الشعر؟

• كما ذكرنا سابقاً فإن الأسعار تختلف باختلاف العوامل المؤثرة، ولكن قد نتمكن من تحديد سعر متوسط الأسعار زراعة الشعر وهي:
- متوسط/ أسعار زراعة الشعر بتقنية FUE هو 2000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في أسعار زراعة الشعر.
- متوسط أسعار زراعة الشعر بتقنية FUT هو 2500 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في أسعار زراعة الشعر.
- متوسط أسعار زراعة الشعر بتقنية DHI هو 3000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في أسعار زراعة الشعر
. • يتم تحديد القيمة الإجمالية والتكلفة النهائية لأسعار زراعة الشعر بعد إجراء بعض الفحوصات والمعاينات للتأكد من جميع الأمور التي يحتاجها المريض لنجاح العملية، فتكون نقطة الفصل الأخيرة هي حالة المريض ذاته وحالة المكان الذي يحتاج لإجراء زراعة الشعر.

ما هي العوامل التي يجب على المريض ملاحظتها في اختيار المكان المناسب لزراعة الشعر؟

• يجب على المريض مراعاة عدة عوامل مهمة للحصول على افضل نتائج للشعر والحصول على أفضل أسعار زراعة الشعر، ومن هذه العوامل:
- مهارة الطبيب وشهرته في إجراء مثل هكذا عمليات، فقد تكون أسعار زراعة الشعرعند هذا الطبيب أعلى من غيره إلا أن النتائج ستكون أكثر ضماناً.
- أن يكون المركز الطبي معتمداً من قِبل وزارة الصحة في الدولة الموجود فيها المركز، لأن أسعار زراعة الشعر في المراكز المعتمدة والمرخّصة تكون مضمونة وموضوعة تحت الرقابة بخلاف المراكز التي لا تحمل أي ترخيص.

ما هي أهم النصائح للحصول على أفضل أسعار زراعة الشعر؟

• على المريض المهتم بالحصول على أفضل أسعار زراعة الشعر أن يقوم بعدة خطوات للتأكد من حصوله على أفضل أسعار زراعة الشعر:
- سؤال جميع مراكز زراعة الشعر القريبة والبعيدة، مع التأكد من التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر، ذلك سيسهل المهمة ويساعد في الحصول على أفضل النتائج وبأقل الأسعار.
- سؤال المراكز الموجودة في المدن الأخرى، فلربما اختلفت أسعار زراعة الشعر من مدينة إلى أخرى، فعندها قد يختار المريض السفر إلى مدينة مجاورة لإجراء عملية زراعة الشعر بتكلفة أقل.

- سؤال مراكز زراعة الشعر والمستشفيات الموجودة في الدول المجاورة، أو الدول المشهورة بإجراء هكذا عمليات مثل تركيا، فلربما اختلفت الأسعار بشدة بين دولة المريض ودولة أخرى، فمع حساب أسعار زراعة الشعر وأسعار بطاقات الطيران وجميع تكاليف الإقامة والتنقل ربما يجد السعر أقل بكثير من الدولة التي يسكن بها، فيختار المريض السفر إلى الدولة المجاورة للحصول على سعر أقل وجودة أفضل.

زراعة الشعر و أسعاره

غالباً ما يلاحظ المريض فرقاً كبيراً في زراعة الشعر و أسعاره بين دولة وأخرى أو مدينة وأخرى، وربما قد يجد فرقاً شاسعاً في زراعة الشعر وأسعاره بين مركز وآخر في المكان نفسه، وهذا ما يستدعي المريض لتخصيص المزيد من الوقت في البحث عن أفضل الأسعار مع وجود خدمات جيدة مقدمة من قِبل المستشفى أو المركز الطبي.

ما هي الأمور التي تؤثر على زراعة الشعر و أسعاره؟

• هناك العديد من الأمور التي تؤثر بشدة على زراعة الشعر وأسعاره، وتكون هذه الأمور محورية في تحديد أسعار زراعة الشعر، ومن هذه الأمور:
• تقنية الزرع المستخدمة في إجراء زراعة الشعر، فلكل تقنية سعر يختلف عن الآخر وبفروقات قد تكون كبيرة.
• عدد البصيلات المراد زرعها، وهذا العدد يختلف باختلاف كثافة الشعر من شخصٍ لآخر.
• المعدات والتقنيات التي ستستخدم في زراعة الشعر، وتختلف من مركز لآخر تبعاً لاختيار المريض.
• اختلاف المستشفى أو المركز الطبي، فلكل مركز أو مستشفى أسعار تختلف عن الآخر، وذلك حسب تصنيف هذا المركز.
• اختلاف الطبيب المختص بزراعة الشعر، فلكل طبيب أسعاره الخاصة التي تختلف من طبيب إلى آخر.
• نوع المخدر والأدوية المستخدمة أثناء العملية أو بعدها، فلكل مريض حالته الخاصة التي تختلف عن المرضى الآخرين.
• نوع الخدمات التي تقدمها المستشفى أو المركز الطبي، ولا سيما الخدمات السياحية التي تشمل التنقل والفنادق والمترجمين وغيرها من الخدمات التي تُقدّم للوافدين من الدول الأخرى.

ما هو متوسط أسعار زراعة الشعر؟

- كما ذكرنا سابقاً فإن الأسعار تختلف باختلاف العوامل المؤثرة، ولكن قد نتمكن من تحديد سعر متوسط لأسعار زراعة الشعر وهي:
- متوسط زراعة الشعر و أسعاره بتقنية FUE هو 2000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في زراعة الشعر و أسعاره.
- متوسط زراعة الشعر و أسعاره بتقنية FUT هو 2500 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في زراعة الشعر و أسعاره
- متوسط زراعة الشعر و أسعاره بتقنية DHI هو 3000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في زراعة الشعر و أسعاره.
- يتم تحديد القيمة الإجمالية والتكلفة النهائية لأسعار زراعة الشعر بعد إجراء بعض الفحوصات والمعاينات للتأكد من جميع الأمور التي يحتاجها المريض لنجاح العملية، فتكون نقطة الفصل الأخيرة هي حالة المريض ذاته وحالة المكان الذي يحتاج لإجراء زراعة الشعر.

ما هي العوامل التي يجب على المريض ملاحظتها في اختيار المكان المناسب لزراعة الشعر؟

- يجب على المريض مراعاة عدة عوامل مهمة للحصول على افضل نتائج للشعر والحصول على أفضل أسعار زراعة الشعر، ومن هذه العوامل:
- مهارة الطبيب وشهرته في إجراء مثل هكذا عمليات، فقد تكون زراعة الشعر و أسعاره عند هذا الطبيب أعلى من غيره إلا أن النتائج ستكون أكثر ضماناً.
- أن يكون المركز الطبي معتمداً من قِبل وزارة الصحة في الدولة الموجود فيها المركز، لأن زراعة الشعر و أسعاره في المراكز المعتمدة والمرخّصة تكون مضمونة وموضوعة تحت الرقابة بخلاف المراكز التي لا تحمل أي ترخيص.

ما هي أهم النصائح للحصول على أفضل زراعة الشعر و أسعاره؟

- على المريض المهتم بالحصول على أفضل أسعار زراعة الشعر أن يقوم بعدة خطوات للتأكد من حصوله على أفضل أسعار زراعة الشعر:
- سؤال جميع مراكز زراعة الشعر القريبة والبعيدة، مع التأكد من التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر، ذلك سيسهل المهمة ويساعد في الحصول على أفضل النتائج وبأقل الأسعار.
- سؤال المراكز الموجودة في المدن الأخرى، فلربما اختلفت طرق زراعة الشعر و أسعاره من مدينة إلى أخرى، فعندها قد يختار المريض السفر إلى مدينة مجاورة لإجراء عملية زراعة الشعر بتكلفة أقل.
- سؤال مراكز زراعة الشعر والمستشفيات الموجودة في الدول المجاورة، أو الدول المشهورة بإجراء هكذا عمليات مثل تركيا، فلربما اختلفت الأسعار بشدة بين دولة المريض ودولة أخرى، فمع حساب زراعة الشعر و أسعاره وأسعار بطاقات الطيران وجميع تكاليف الإقامة والتنقل ربما يجد السعر أقل بكثير من الدولة التي يسكن بها، فيختار المريض السفر إلى الدولة المجاورة للحصول على سعر أقل وجودة أفضل.

زراعة الشعر بدون ألم

اختلفت تقنيات زراعة الشعر وتطورت بشكلٍ ملحوظ في الآونة الأخيرة، حيث كانت عمليات زراعة الشعر صعبة ومؤلمة في بداياتها وذلك لأنها تعتمد على أخذ شرائح من فروة الرأس من المنطقة الخلفية وزراعتها في المناطق التي تحتاج لزراعة الشعر، ويكون ذلك بإحداث بإحداث شقٍ طولي في خلفية الرأس مما يجعل عملية زراعة الشعر أصعب وأكثر إيلاماً للمريض، أما الآن ومع وجود جميع التقنيات المتطورة لزراعة الشعر أصبح الأمر أسهل، فبإمكان أي شخص إجراء زراعة الشعر بدون ألم أو صعوبة تذكر.

ما هي تقنيات زراعة الشعر بدون ألم؟

- هناك العديد من التقنيات التي يمكن فيها زراعة الشعر بدون ألم، كما أن التقنيات تختلف فيما بينها في شدة الألم الذي قد تسببه للمريض، ويمكن تصنيف بعض التقنيات التي يمكن الاعتماد عليها لإجراء زراعة الشعر بدون ألم:
- تقنية السفير لزراعة الشعر بدون ألم:
- حققت تقنية السفير قفزة نوعية لعمليات زراعة الشعر بدون ألم، حيث أنها نسخة مطورة لتقنية الاقتطاف المعروفة، إلا أنها ذات فعالية أعلى في بعض الحالات التي يحددها الطبيب نظرًا للسهولة التي تتمتع بها، أما فيما يتعلق بتسمية التقنية فقد سُميت بهذا الاسم بسبب استخدام قلم السفير الذي يحتوي على حجر السفير، وهو حجر كريم يماثل حجر الياقوت في بنيته الخارجية.
- حجر السفير الذي تقوم عليه التقنية هو حجر ذو سطح أملس وكونه مماثل لبنية الأحجار الكريمة فقد أعطاه ذلك إمكانية الصقل المتقن والمتساوي الأطراف لإنتاج رأس حاد يقوم بفتح قنوات حاضنة مثالية ومنتظمة في الشكل والعمق والزاوية، وكذلك هو مضاد شديد للبكتيريا ومحفز عالي للكولاجين مما يسارع عملية الشفاء ويجعل عملية زراعة الشعر بدون ألم أو صعوبة، فتجد أن معظم المشاهير المرتبطين بالظهور الإعلامي يميلون لعملية زراعة الشعر بتقنية السفير، أما عن الاستخدام الرئيسي له فهو يفتح القنوات خلال الزراعة بشكل يسمح بإعطاء كثافة عالية جداً، كل هذا يجعله الخيار الأفضل لتحديد اتجاه نمو الشعر بالإضافة إلى مميزات كثيرة .
- تتميز زراعة الشعر بدون ألم بتقنية السفير بالعديد من الميزات التي جعلتها التقنية الأولى والأكثر انتشاراً في عالم زراعة الشعر بدون ألم، ومن هذه الميزات: - الدقة الشديدة، إذ أن تقنية السفير لها جهاز حاد وأملس، هذا يعني أنه قادر على فتح القنوات الحاضنة للشعر المزروع بدقة متناهية، مما يعطي نتائجاً أفضل دون وجود أي نسبة للخطأ.
- القناة الحاضنة المثالية من حيث العمق الثابت والحجم الواحد لجميع القنوات والزاوية المثالية لنمو الشعر والتي هي 45 درجة.
- السرعة في الحصول على مظهر طبيعي للشعر بعد وقت قصير من عملية الزراعة، وفي الغالب يأخذ الأمر بعض الوقت لكن زراعة الشعر بدون ألم بتقنية السفير تضمن لك الحصول على الشعر المثالي بوقت قصير وبشكل يبدو طبيعي تمامًا، وتضمن لك بشكل أساسي سرعة الشفاء من آثار الزراعة وعدم حدوث أي ألم أثناء وبعد الزراعة.
- عند الوصول لمرحلة فتح القنوات سيبدأ الطبيب بالعمل بأداة سفير ويبدأ بفتح القنوات مستخدما حجر السفير الدقيق للدرجة التي تجعله يفتح أكثر من 6000 قناة حاضنة في الجلسة الواحدة بدقة مثالية ودون أي وجود للألم.

زراعة الشعر بدون ألم بتقنية أقلام تشوي

• زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي هي إجراء طبي لزراعة الشعر بدون ألم وبشكلٍ مباشر، أي أن الطبيب يقوم بزراعة بصيلات الشعر بشكل مباشر دون فتح قنوات مسبقاً، وهذا الأمر يعتبر إيجابياً بشكل كبير، لأنه بذلك يسمح بزراعة البصيلات وسط الشعر.
• تتميز زراعة الشعر بدون ألم بتقنية أقلام تشوي بعدم الحاجة لحلاقة الشعر لأن الأقلام المستخدمة دقيقة جداً، وتعد هذه التقنية فعّالة جداً وخصوصاً للنساء اللواتي لا يرغبن بقص أو حلاقة شعورهن، وكذلك يمكن للرجال الاستفادة من هذه التقنية وعدم الحاجة لحلاقة شعرهم على الإطلاق والحفاظ على شعرهم الأصلي بشكله وطوله.

من ميزات زراعة الشعر بدون ألم بتقنية أقلام تشوي

- زراعة البصيلات بشكلٍ مباشر دون الحاجة لتركها في الخارج لوقتٍ طويل، وهذا الأمر يؤدي إلى الحفاظ على هذه البصيلات بشكل أكبر.
- في زراعة الشعر بدون ألم بتقنية أقلام تشوي يكون النزيف محدوداً بسبب دقة هذه الأقلام، وبالتالي تكون الشقوق صغيرة.
- زراعة الشعر بدون ألم ودون الحاجة إلى حلاقة الشعر الأصلي، حيث تتم زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي دون التأثير على الشعر الموجود أو طوله.
- المدة التي يحتاجها المريض للتعافي عقب عملية زراعة الشعر بدون ألم بتقنية تشوي قصيرة جداً، فيحتاج المريض لوقت قصير للتعافي مما يجعل عودته لممارسة حياته الطبيعية أسرع.
- يمكن زراعة الشعر بدون ألم بتقنية أقلام تشوي بأماكن ضيقة جداً.

زراعة الشعر بدون ألم بتقنية الروبوت

• زراعة الشعر بدون ألم بالروبوت هي إجراء طبي لزراعة الشعر باستخدام الروبوت الذكي وهي طريقة جديدة تستخدم لزراعة الشعر بدون ألم بالاستعانة بالروبوت الذكي، وتم اختراع هذه التقنية لتكون أقل توغلاً في الشعر، لذلك فإن زراعة الشعر بدون ألم بالروبوت تعتبر من أحدث تقنيات زراعة الشعر، وتحتاج لمدة أقل للتعافي، كما أن الألم يكون أقل بالمقارنة مع طرق الزراعة الأخرى، وتمرّ زراعة الشعر بدون ألم بالروبوت بمراحل متعددة للوصول إلى النتيجة النهائية.

تقنية FUE لزراعة الشعر بدون ألم

• زراعة الشعر بدون ألم بتقنية (FUE) أو ما تسمى بتقنية الاقتطاف هي تقنية من تقنيات متعددة لزراعة الشعر بدون ألم، أو بألمٍ أقل بكثير من التقنيات الأخرى، تتم عن طريق أخذ بصيلات فردية من أحد المناطق و التي تسمى المنطقة المانحة، ونقلها إلى جزء آخر من الجسم و التي تسمى المنطقة المستَقبِلة، حيث تكون المنطقة المانحة تحتوي على كثافة في الشعر، وتكون المنطقة المستقبلة تحتوي على شعر خفيف أو بدون شعر، ويستخدم الطبيب المختص في زراعة الشعر بتقنية FUE وخزات دقيقة لاستخراج البصيلات مما لا يترك أي ندوب في المنطقة المانحة ويجعل الألم محدود بشكل كبير وذلك بسبب دقة الجروح الموجودة في فروة الرأس.

• تتميز تقنية FUE بالعديد من الميزات منها:
- يمكن عن طريق زراعة الشعر بدون ألم بتقنية FUE زراعة عدد كبير من البصيلات بجلسة واحدة، فيمكن زراعة ما يقارب خمسة آلاف بصيلة في جلسة واحدة.
- تعد زراعة الشعر FUE أقل توغلاً من التقنيات التقليدية، وذلك يؤدي لعدم ترك أي أثر للندبات أو الجروح بعد الزراعة، كما أنه يجعل العملية أقل إيلاماً من مثيلاتها.
- إن اقتطاف الشعر في زراعة الشعر بدون ألم لا يسبب أي ندبات في المنطقة المانحة، وأيضاً هذه الطريقة ليست لزراعة شعر الرأس فحسب، بل إنها تستخدم أيضاً لزراعة شعر اللحية أو الحاجب.

زراعة الشعر بدون حلاقة

تُعد زراعة الشعر من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي، ولا سيما زراعة الشعر بدون حلاقة.

ما هي زراعة الشعر بدون حلاقة؟

• زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي هي إجراء طبي لزراعة الشعر بشكل مباشر وبدون اضطرار المريض لحلاقة شعره، أي أن الطبيب يقوم بزراعة بصيلات الشعر بشكل مباشر دون فتح قنوات مسبقاً، وهذا الأمر يعتبر إيجابياً بشكل كبير، لأنه بذلك يسمح بزراعة البصيلات وسط الشعر.
• تتميز زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية أقلام تشوي بعدم الحاجة لحلاقة الشعر لأن الأقلام المستخدمة دقيقة جداً، وتعد هذه التقنية فعّالة جداً وخصوصاً للنساء اللواتي لا يرغبن بقص أو حلاقة شعورهن، وكذلك يمكن للرجال الاستفادة من هذه التقنية وعدم الحاجة لحلاقة شعرهم على الإطلاق والحفاظ على شعرهم الأصلي بشكله وطوله.

كيف تتم زراعة الشعر بدون حلاقة؟

• بدايةً لا بد لنا من معرفة مراحل زراعة الشعر لنتمكن من معرفة طريقة زراعة الشعر بدون حلاقة، حيث تتكون زراعة الشعر من ثلاث مراحل وهي:
- جمع البصيلات
- فتح القنوات
- زراعة الشعر
- هنا تتميز زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية أقلام تشوي بعدم وجود مرحلة فتح القنوات، حيث يقوم الطبيب المعالج بجمع البصيلات ووضعها كل واحدة على حدى داخل قلم تشوي، ثم يقوم بعد ذلك بزراعتها بشكل مباشر، وتحتاج هذه المرحلة لدقة عالية جداً للحصول على أفضل نتيجة ممكنة، لذلك فإن زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية أقلام تشوي تحتاج لخبرة كبيرة من قِبل الفريق الطبي، وذلك للحصول على شعر طبيعي وبنتائج مبهرة للغاية.
- عند زراعة الشعر بدون حلاقة يقوم المختص بالانتباه جيداً لاتجاه البصيلات، حيث يجب أن تكون بنفس اتجاه الشعر الطبيعي وبزاوية 45 درجة، حيث أن اتجاه البصيلة يعد من أهم الأمور في زراعة الشعر بدون حلاقة.

ما هي خطوات زراعة الشعر بدون حلاقة؟

• يتم استخدام نحو قلمين إلى ست أقلام من أقلام تشوي لإجراء هذه العملية، ونحو 15 طرف خاص بالأقلام، وتستخدم هذه الأقلام لمرة واحدة فقط، حيث يتم التخلص منها عقب انتهاء عملية الزراعة.
• يقوم الطبيب المختص بدايةً بجمع البصيلات ووضعها داخل أقلام تشوي، ثم يقوم بزراعتها بشكل مباشر وبدقة عالية جداً.

هل زراعة الشعر بدون حلاقة تناسبني؟

• في السابق كانت زراعة الشعر بدون حلاقة بتقنية أقلام تشوي تحتاج إلى وجود بصيلات بمواصفات معينة، فيجب أن تكون البصيلات سميكة ومستوية، أما الآن ومع تقدّم العلم والتكنولوجيا أصبحت هذه التقنية متاحة للجميع، حيث يستطيع أي شخص إجراء هذه الزراعة دون وجود مشاكل تُذكر.

ما هي ميزات زراعة الشعر بدون حلاقة؟

• كما هو معروف فإن لجميع العمليات مزايا وسلبيات، وتختلف هذه المزايا باختلاف التقنية المتبعة لزراعة الشعر، فكما أن هذه التقنية تتميز بأمور تختلف عن غيرها، فأيضاً لها سلبيات تختلف عن الأنواع الأخرى لزراعة الشعر.
ميزات زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية أقلام تشوي:
- زراعة البصيلات بشكلٍ مباشر دون الحاجة لتركها في الخارج لوقتٍ طويل، وهذا الأمر يؤدي إلى الحفاظ على هذه البصيلات بشكل أكبر.
- في زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية أقلام تشوي يكون النزيف محدوداً بسبب دقة هذه الأقلام، وبالتالي تكون الشقوق صغيرة.
- زراعة الشعر دون الحاجة إلى حلاقة الشعر الأصلي، حيث تتم زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي دون التأثير على الشعر الموجود أو طوله.
- المدة التي يحتاجها المريض للتعافي عقب عملية زراعة الشعر بدون حلاقة أو بتقنية تشوي قصيرة جداً، فيحتاج المريض لوقت قصير للتعافي مما يجعل عودته لممارسة حياته الطبيعية أسرع.
- يمكن زراعة الشعر بدون حلاقة بتقنية أقلام تشوي بأماكن ضيقة جداً.

ما هي سلبيات زراعة الشعر بدون حلاقة؟

• يمكننا تلخيص القول بأن سلبيات زراعة للشعر بتقنية أقلام تشوي محدودة جداً وليست كبيرة، فهناك بعض السلبيات التي يمكن أن تشكّل صعوبة في إجراء زراعة الشعر بدون حلاقة بتقنية أقلام تشوي وهي:
- تتطلب تقنية زراعة الشعر بدون حلاقة بأقلام تشوي خبرة ومهارة عالية جداً، وتحتاج إلى دقة عالية جداً أثناء إجرائها، لأن عدم إجراء هذه العملية بشكلٍ سليم يؤدي إلى نتائج عكسية وتخريب للبصيلات السليمة.
- ارتفاع التكلفة بالمقارنة مع التقنيات الأخرى.
- تتطلب وجود فريق طبي كامل ومختص بإجراء هذا النوع من العمليات، ويجب أن يكون هذا الفريق متدرب وله تجارب سابقة في إجراء زراعة الشعر بدون حلاقة بتقنية أقلام تشوي.

زراعة الشعر لدى الرجال

يؤثر الشعر في شكل الإنسان الخارجي بشكلٍ كبير، ويلعب دوراً مهماً في رسم ملامح الوجه، فبالطبع الإنسان الذي يملك شعراً كثيفاً يمكن أن يكون أكثر وسامةً من أولئك الذين تعرّضوا لتساقط الشعر حتى الوصول إلى مرحلة الصلع، وفي نقطة أهم فإن تأثير الشعر على الحالة النفسية للإنسان كبير جداً، وقد يقع الشخص الذي لا يملك شعراً للإحراج أحياناً من شكله وإلى ضعف في شخصيته ولا سيما أمام النساء، لذلك فإن أغلب الرجال الذين لا يملكون شعراً يسعون بشكلٍ دائم إلى إيجاد حلول من شأنها تقوية شعر الرأس أو اللحية، ولكن للأسف فإن الحلول الدوائية تكاد تكون عديمة التأثير وليس لها أي فائدة واضحة، فيجد بذلك الرجل نفسه أمام خيار واحد وهو إجراء عملية زراعة الشعر لدى الرجال.

ما هي نتائج زراعة الشعر لدى الرجال؟

• بالطبع إن عملية زراعة الشعر لدى الرجال تُعد من أكثر العمليات نجاحاً على الإطلاق، ويحصل الإنسان ما بعد زراعة الشعر على شعرٍ كثيف ومطابق إلى حدٍ ما لشكله السابق قبل أن يخسر شعره، وتكون النتائج مرضية في أغلب الأوقات.
• ما بعد زراعة الشعر لدى الرجال يحتاج الشخص إلى مدة لا بأس بها للحصول على الشكل النهائي، ولكن نتائج زراعة الشعر لدى الرجال لا شك في حدوثها، فالنتائج مضمونة ولكن يحتاج المريض للانتظار لمدة معينة للحصول عليها ما بعد زراعة الشعر لدى الرجال.

ما هي المدة التي يحتاجها المريض للحصول على النتائج بعد زراعة الشعر لدى الرجال؟

• في البداية لا بد من الإشارة إلى أن أول ثلاثة أيام بعد زراعة الشعر لدى الرجال قد يشعر المريض ببعض الآلام الخفيفة، ولكن يمكن التخلص منها بتناول بعض المسكنات التي قام الطبيب المعالج بوصفها للمريض، وهنا سيشعر المريض بالراحة دون أي مشاكل تُذكر، وعلى المريض تجنّب لمس منطقة الزراعة قدر المستطاع، والبقاء مستلقياً على ظهره قدر المستطاع للحصول على نتائج أفضل في زراعة الشعر لدى الرجال، وبعد مدة معينة يمكن للمريض زيارة العيادة للتخلص من الضماد الموجود على الرأس وتنظيف منطقة الزراعة، وقد يحدث نزيف خفيف في منطقة الرأس ما بعد زراعة الشعر إلا أنه سرعان ما يتوقف دون أي مشاكل.

• يجب على المريض التقيد التام بالأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب المعالج ولا سيما المضادات الحيوية، وذلك منعاً من وجود التهابات في منطقة زراعة الشعر، وأيضاً قد يحتاج المريض بعد زراعة الشعر إلى مضاد للتورم.

• كما أنه يجب عدم شرب المشروبات الكحولية لأنها قد تتداخل مع بعض الأدوية وتسبب نتائج سلبية على المريض، كما أن السجائر سيؤثر سلباً على عملية التعافي والشفاء بعد زراعة الشعر لدى الرجال، فيجب على المريض إيقاف التدخين قبل زراعة الشعر بمدة كافية.

• بعد ثلاثة أيام من عملية زراعة الشعر لدى الرجال تبدأ أول عملية غسيل لمنطقة الرأس باستخدام غسول مخصص، فيحتاج المريض بعد زراعة الشعر إلى المداومة على استخدام الغسول لمدة 15 يوماً ابتداءً من اليوم الثالث لإجراء عملية زراعة الشعر لدى الرجال، وبذلك سوف تتساقط القشرة المتكونة على الرأس بعد إجراء عدة غسلات للرأس.

• يجب على المريض بعد زراعة الشعر لدى الرجال تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.

• يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر لدى الرجال، مع الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.

• بعد شهر تقريباً من إجراء عملية زراعة الشعر لدى الرجال يمكننا القول أنه تم التخلص من المرحلة الصعبة والخطيرة على البصيلات المزروعة، وهنا يمر المريض بمرحلة تساقط الشعر المزروع أو ما تسمى بتساقط الصدمة، وهذه المرحلة يتعرض لها أغلب الذين قاموا بزراعة الشعر، فلا داعي للقلق لأن البصيلات المزروعة ستبقى في الرأس لتنتج شعراً جديداً وصحياً ابتداءً من الشهر الثاني وحتى الشهر الرابع ما بعد زراعة الشعر، وهذه المدة التي يحتاجها الشعر للدخول بدورة النمو الجديدة.

• بعد الشهر الرابع سوف يبدأ الشعر بالنمو بشكل متسارع، وسيلحظ المريض ذلك، ويبدأ الشعر في اتخاذ شكله الأولي بعد الشهر الثامن من زراعة الشعر، فيصبح الشعر أكثر سماكةً وكثافة، وستكون النتائج مرضية ما بعد زراعة الشعر بهذه الفترة، وعندها سيجد المريض الفرق في زراعة الشعر.

• بالتأكيد بعد إجراء عملية زراعة الشعر لدى الرجال سيكون الفرق واضحاً في زراعة الشعر وستكون النتائج مرضية إلى حدٍ بعيد.

زراعة الشعر بتقنية الليزر

قد يعاني بعض الشباب من مشكلة تساقط الشعر، إلا أن عمليات زراعة الشعر وآلامها قد تحول دون قيامهم بالقيام بأي إجراء من شأنه تعويض الشعر المتساقط، إلا أن وجود بعض التقنيات التي تحل محل زراعة الشعر قد تكون حلاً مرضياً للعديد ممن يعانون من مشاكل تساقط الشعر، ومن هذه التقنيات زراعة الشعر بتقنية الليزر، حيث أنها قد لاقت رواجاً كبيراً وأصبحت من أفضل التقنيات التي يعتمد عليها الكثير من الناس لإجراء زراعة الشعر وتعويض الشعر التالف، كما أن لهذه التقنية دورٌ مهم في التخلص من مشاكل تساقط الشعر.

ما هي زراعة الشعر بتقنية الليزر؟

تعتبر زراعة الشعر بتقنية الليزر أحد أهم التقنيات المستحدثة في عالم زراعة الشعر، والتي قد لاقت رواجاً كبيراً وخصوصاً في الآونة الأخيرة بين مختلف الأطياف الاجتماعية والعمرية، ويرجع هذا الاهتمام المتزايد إلى ميّزاتها العديدة والواضحة مقارنةً بمختلف وسائل زراعة الشعر الأخرى، وتعتمد زراعة الشعر بتقنية الليزر الحديثة على تسليط مجموعة من الحزم الضوئية من أشعة الليزر ذات المستوى المنخفض جداً والتي تُعرف علمياً باسم ( LLLT )، حيث تقوم هذه الآلية بتحفيز بصيلات الشعر الضعيفة من أجل زيادة معدلات نموها على عكس باقي التقنيات الأخرى والتي تقوم بزراعة الشعر بشكلٍ كلي مجدّداً وليس عن طريق تحفيز الشعر الموجود، فيمكن بهذه الطريقة اكتساب شعر جديد عوضاً عن الشعر المتساقط وأيضاً يمكن تقوية الشعر الموجود لمنعه من التلف والتساقط، وبهذا تكون زراعة الشعر بتقنية الليزر متفوقة بشكلٍ كبير عن بقية التقنيات الموجودة.

كيف تتم زراعة الشعر بتقنية الليزر؟

• إن إجراء عملية زراعة الشعر بالليزر تُعد من أبسط الطرق وأكثرها سهولة مقارنة بعمليات زراعة الشعر التقليدية، حيث يتم إجراؤها من خلال تسليط الليزر ذو المستوى المنخفض على الرأس بشكلٍ مباشر باستخدام أجهزة الليزر ومن بينها الأجهزة التي تكون على هيئة خوذة، أو قبعة الرأس، أو الأجهزة التي تشبه المشط حيث يتم تمريرها بين خصلات الشعر، وغير ذلك من الأجهزة المستخدمة، وجميعها تطلق أشعة الليزر على درجة معينة وبعمق معين في فروة الرأس، حيث تعمل على التحفيز القوي لبصيلات الشعر مما يساعد على نمو الشعر، وأياً كان نوع الأجهزة المستخدمة فإن زراعة الشعر بالليزر تعد ذو تكلفةٍ منخفضةٍ مقارنةً بتكلفة زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة.
• إن الأمر المهم أن الوصول للنتائج المطلوبة لا يُمكن أن يكون من خلال جلسة ليزر واحدة، وإنما يتم ذلك من خلال عدة جلسات منتظمة يتم تحديدها بناءً على رغبة الطبيب وحالة المريض وتقدير عدد الجلسات المناسب حسب النتائج المطلوبة.

ما هي ميزات زراعة الشعر بتقنية الليزر؟

• إن لزراعة الشعر بتقنية الليزر العديد من الميزات التي جعلتها من أكثر التقنيات المستخدمة في إجراء زراعة الشعر، ويمكن تصنيف ميزات زراعة الشعر بتقنية الليزر بالآتي:
- ليس هناك آلام أو أضرار جانبية، وهو على العكس من بعض التقنيات التي تُستخدم لأداء نفس المهمة، وهي زراعة الشعر، لكنها تترك الخاضع للعملية في فترة من المعاناة مع الألم.
- التكلفة منخفضة للغاية بالمقارنة مع التقنيات الأخرى، إذ أنه ثمة بعض التقنيات التي تؤدي نفس الغرض، وربما بصورة أقل، دون أن تكون التكلفة في المتوسط، لكن زراعة الشعر بتقنية الليزر تكاد تكون الأقل من حيث التكلفة.
- لا تحتاج إلى تخدير أو جراحة، وهذه الفائدة بالنسبة للكثيرين تُعد تسهيلًا وتسريعًا في قرار إجراء العملية، إذ أنه عندما يعرف الشخص بعدم حاجته إلى إجراء أي جراحة أو خضوع للتخدير فسوف يُقرر بشكل سريع الخضوع للعملية دون الحاجة لتفكيرٍ مسبق.
- تُسهم زراعة الشعر بتقنية الليزر في تحفيز نمو الشعر في مناطق أخرى، إذ أن عملية زراعة الشعر بتقنية الليزر لا تأتي لمجرد زراعة شعر جديد في منطقةٍ ما، بل هي في الحقيقة تُحقق المعادلة الأهم، وهي تمهيد الأجواء لبروز شعر جديد في مناطق كان من الصعب ظهور الشعر بها مستقبلًا.

ما هي المدة التي يحتاجها المريض للحصول على النتائج النهائية لزراعة الشعر بتقنية الليزر؟

• بعد الانتهاء من كافة جلسات زراعة الشعر بتقنية الليزر سوف يتم البدء في ملاحظة النتائج خلال شهر أو اثنين من تاريخ هذه الجلسات، وبالطبع لن تأتي النتائج في صورة شعيرات كبيرة تنمو من بصيلات جديدة تظهر في فروة الرأس بشكل مفاجئ، وإنما سيحدث ذلك بالتدريج وبطريقة يُمكن ملاحظتها مع الوقت، وفي حال كانت العملية ناجحة سوف ينصح الطبيب بالاسترخاء وانتظار النتائج مع المحافظة على المتابعة والوقوف على تطورات العملية، لكن إذا لم تظهر النتائج فربما يتم اللجوء إلى مجموعة أخرى من الجلسات، وقد يستغرق كل ذلك فترة تقترب من الستة أشهر، وفي حالة نجاح الأمر، وهو الشيء المحتمل بنسبة كبيرة، فلن تكون هناك حاجة لزراعة الشعر مجددًا.

من هو المرشح الأنسب لإجراء زراعة الشعر بتقنية الليزر؟

• إن زراعة الشعر بتقنية الليزر مناسبة لجميع الحالات والأعمار، إلا أن نتائجها قد تظهر بشكلٍ أوضح وأفضل في بعض الحالات المخصصة، ومنها:
- حالات تساقط الشعر نتيجة الوراثة، وغالباً ما يظهر هذا النمط من التساقط في مقدمة الرأس في منطقة أعلى الجبهة ويتزايد بشكل متسارع مع تقدم العمر.
- يمكن أيضاً أن تستخدم تقنية زراعة الشعر بالليزر بشكل تكميلي بعد عمليات زراعة الشعر لتحقيق الوُصول الى أقصى النتائج المرجوّة.
- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر والصلع في سنّ مبكر وخصوصاً في العقد الثالث من العمر، حيث تكون بصيلات الشعر موجودة ولم تفقد خصائصها، كما تكون أكثر تأهباً لبزوغ شعر جديد.
- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر نتيجة التعرّض لتأثيرات نفسيّة صعبة مثل الصدمات العاطفية والحوادث.

أفضل مركز لزراعة الشعر

يسعى الكثير من الناس ولا سيما الرجال للحصول على شعر كثيف يحل محل شعرهم المتساقط أو التالف، حيث يشعر الرجال ببعض الإحراج من شكلهم الذي أصبح أقل وسامة بعد تساقط شعرهم أو تعرّضهم للصلع، فهنا يبحث الرجل عن أفضل مركز لزراعة الشعر في أي مكان في العالم، حتى وإن كلفه ذلك السفر إلى دولة أخرى لإجراء العملة في أفضل مركز لزراعة الشعر.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق، وهنا يجب على المريض اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر، لأن ذلك يلعب دوراً أساسياً في الحصول على أفضل النتائج.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة، وهنا تكون الصعوبة في اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي، ويبدأن بالبحث عن أفضل مركز لزراعة الشعر لتوكيله بهذه المهمة.

ما هو أفضل مركز لزراعة الشعر؟

• في البداية لا يمكننا الجزم باختيار أفضل مركز لزراعة الشعر على الإطلاق، لأن اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر يعتمد على عدة محاور وأمور يجب أن تتوافر في هذا المركز لنستطيع أن نطلق عليه لقب أفضل مركز لزراعة الشعر، وهذه الأمور تتعلق بالمعدات المستخدمة، والطبيب المعالج ومهارته وكفاءته، كما أن للمركز أو المستشفى بحد ذاته دورٌ في هذا الاختيار، حيث أن جميع هذه المحاور تشكّل بوصلة للمريض لاختيار أفضل مركز لزراعة الشعر.
• يجب على المريض البحث جيداً قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالنتائج مرهونةٌ بصحة إجراء العملية على يد طبيب ماهر وأدوات متطورة، وهنا يمكننا تلخيص المحاور لاكتشاف أفضل مركز لزراعة الشعر عبر الآتي:
- يجب البحث عن أفضل المراكز المحتملة لزراعة الشعر، ويكون هذا البحث بسؤال أحد المقربين ممن أجرى عملية مشابهة في السابق في أحد هذه المراكز، ورؤية النتائج التي حصل عليها المريض بعد إجراء العملية للتأكد من أن هذا المركز هو أفضل مركز لزراعة الشعر.
- بعد جمع أسماء المراكز المحتملة يجب على المريض سؤال هذه المراكز عن الطرق المتبعة لزراعة الشعر، ولا مانع من مراجعة الطبيب الذي سوف يجري العملية للتأكد من النتائج قبل إجراء العملية، ومن خلال جمع هذه المعلومات ومقارنتها مع بعضها قد يتمكن المريض من تشكيل فكرة حول أفضل مركز لزراعة الشعر.
• التأكد من الأدوات المستخدمة في المراكز المحتملة، فالأدوات المتطورة لها دور أساسي ومحوري في نجاح عملية زراعة الشعر، ولها الحصة الأكبر في تحديد أفضل مركز لزراعة الشعر، فكلما كانت الأدوات متطورة أكثر كلما ازدادت نسبة نجاح العملية وصعد مؤشر النتائج نحو الأعلى، وقد يكون أفضل مركز لزراعة الشعر هو ذلك المركز الذي يحتوي على أدوات متطورة وتقنيات متقدمة في زراعة الشعر.
• جمع أسماء بعض الأطباء المشهورين في إجراء عمليات زراعة الشعر، فالطبيب الماهر يسهم في رفع سوية المركز الذي يعمل به، وقد يجعله بمهارته وكفاءته أفضل مركز لزراعة الشعر، فطالما أن الطبيب ثقة ومعروف بمهارته فلا داعٍ للخوف من إجراء هذه العملية في هذا المركز.

هل اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر يعني ضمان نجاح العملية؟

• إن نجاح عملية زراعة الشعر مرهونٌ بعدة عوامل، وجود هذه العوامل بشكلٍ كامل يسهم في نجاح العملية وظهور نتائج مرضية بشكل كبير، وهذه العوامل هي كما ذكرنا سابقاً وجود طبيب ماهر واختيار أفضل مركز لزراعة الشعر بالإضافة إلى اتباع التوصيات فيما يتعلق بما بعد زراعة الشعر، فيمكن وبشكل كبير أن تفشل العملية بشكل كامل إذا ما قام المريض بإهمال التوصيات الموكلة إليه، ومن أهم هذه التوصيات:

- يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
- يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر.
- الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.
- التقيد التام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب وأخذها بانتظام.
- الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحول.

زراعة الشعر للنساء

تعاني الكثير من النساء من مشاكل تساقط الشعر أو حتى الصلع، ويعود ذلك لأسباب متعددة تتعلق بالأمراض الوراثية أو النفسية، وأيضاً هناك أسباب أخرى تتعلق بالحمل والولادة، فتلجأ معظم النساء لإيجاد حلول وعلاج لمشاكل تساقط الشعر، ولكن غالباً ما تكون هذه العلاجات مؤقتة ولا تؤدي لنتائج مرضية، لذلك فإن زراعة الشعر للنساء قد يكون الحل الأمثل.

ما هي زراعة الشعر للنساء؟

زراعة الشعر للنساء هو إجراء تجميلي يقوم به الطبيب المختص باقتطاف البصيلات من أماكن تحتوي على كثافة عالية من الشعر، ثم يقوم بزرعها بالأماكن المتضررة التي تحتاج إلى زراعة، ويمكن إجراء هذا النوع من العمليات بعدة تقنيات مختلفة، ويكون لكل تقنية مميزات تجعلها مختلفة عن غيرها.

ما هي الحالات المؤهلة للقيام بزراعة الشعر للنساء؟

• هناك العديد من الحالات التي تجعل زراعة الشعر للنساء أمراً ضرورياً، فالسبب وراء مشكلة تساقط الشعر ليس واحداً، وإنما هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر أو الصلع الجزئي أو الكلي، فتكون هنا المرأة أمام خيار واحد وهو إجراء زراعة الشعر للنساء.
• قبل طرح العلاج سنقوم بعرض بعض الأسباب التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر عند النساء:
- وجود مرض جلدي يؤدي إلى تساقط الشعر كالثعلبة.
- النساء اللاتي تعرّضن لجراحة في أماكن تواجد الشعر.
- النساء المصابات بمشكلة الصلع المشابهة للصلع عند الرجال.
- التعرّض للحروق بأنواعها و التي تؤدي إلى صلع جزئي في الشعر.
• جميع هذه الحالات تدفع المريضة للقيام بعملية زراعة الشعر للنساء، وغالباً ما تكون النتائج مرضية للسيدات اللواتي يعانين من مشاكل الشعر.

كيف تتم عملية زراعة الشعر للنساء؟

• تكون إجراءات زراعة الشعر للنساء مشابهة لتلك الإجراءات لدى الرجال، حيث يقوم الطبيب المعالج باقتطاف بصيلات الشعر من مؤخرة الرأس، حيث يكون هذا المكان عادةً يحتوي على كثافة عالية من الشعر، ثم يقوم بعد ذلك بزراعة هذا الشعر بالأماكن التي تفتقر إلى الشعر.

تقسم تقنيات زراعة الشعر للنساء إلى تقنيتين رئيسيتين وهما

زراعة الشعر للنساء بتقنية FUT أو وحدة بصيلات الشعر:
يقوم الطبيب المعالج بإزالة قطعة من الشعر الموجودة في فروة الرأس وذلك باستخدام مشرط طبي، وتكون بالعادة من مؤخرة الرأس، بعد ذلك يقوم الطبيب بإغلاق المنطقة التي تم أخذ العينة منها باستخدام الغرز الطبية. خلال هذا النوع من زراعة الشعر، يعمل الطبيب على تقسم العينة إلى قطع وأجزاء صغيرة، حيث من الممكن تقسيم القطعة الواحدة إلى حوالي 2000 قطعة صغيرة تسمى الطعوم، من الممكن أن تحتوي هذه الطعوم على شعرة واحدة تقريبًا. لزراعة هذه الطعوم يقوم الطبيب بعمل ثقوب صغيرة في فروة رأس المصاب وذلك باستخدام الإبرة. يستخدم الطبيب ثقوب البزل من أجل إدخال الشعر إلى المناطق المرغوب فيها، بخطوة تعرف باسم التطعيم، الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تعتمد على عدة عوامل وأهمها نوع الشعر وحجم موقع الزرع وسمك الشعر بالإضافة إلى لون الشعر. أخيرًا يقوم الطبيب بتغطية الجرح باستخدام الضمادات والشاش.

زراعة الشعر للنساء بتقنية FUE أو تقنية الاقتطاف

تكون هذه الطريقة مشابهة للطريقة السابقة في زراعة الشعر للنساء، حيث يعمل الطبيب على حلق الشعر الموجود في منطقة مؤخرة الرأس لدى المريض، ثم يقوم بأخذ بصيلات فردية من هذه المنطقة. يعمل الطبيب على ثقب فروة الرأس بعملية مشابهة لما ذكرناه سابقًا ومن ثم ترقيع بصيلات الشعر على شكل ثقوب. يتم تغطية المنطقة بالشاش أو الضمادات لحمايتها.

زراعة الشعر للنساء

تعاني الكثير من النساء من مشاكل تساقط الشعر أو حتى الصلع، ويعود ذلك لأسباب متعددة تتعلق بالأمراض الوراثية أو النفسية، وأيضاً هناك أسباب أخرى تتعلق بالحمل والولادة، فتلجأ معظم النساء لإيجاد حلول وعلاج لمشاكل تساقط الشعر، ولكن غالباً ما تكون هذه العلاجات مؤقتة ولا تؤدي لنتائج مرضية، لذلك فإن زراعة الشعر للنساء قد يكون الحل الأمثل.

ما هي زراعة الشعر للنساء؟

زراعة الشعر للنساء هو إجراء تجميلي يقوم به الطبيب المختص باقتطاف البصيلات من أماكن تحتوي على كثافة عالية من الشعر، ثم يقوم بزرعها بالأماكن المتضررة التي تحتاج إلى زراعة، ويمكن إجراء هذا النوع من العمليات بعدة تقنيات مختلفة، ويكون لكل تقنية مميزات تجعلها مختلفة عن غيرها.

ما هي الحالات المؤهلة للقيام بزراعة الشعر للنساء؟

- هناك العديد من الحالات التي تجعل زراعة الشعر للنساء أمراً ضرورياً، فالسبب وراء مشكلة تساقط الشعر ليس واحداً، وإنما هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر أو الصلع الجزئي أو الكلي، فتكون هنا المرأة أمام خيار واحد وهو إجراء زراعة الشعر للنساء.
- قبل طرح العلاج سنقوم بعرض بعض الأسباب التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر عند النساء:
- وجود مرض جلدي يؤدي إلى تساقط الشعر كالثعلبة.
- النساء اللاتي تعرّضن لجراحة في أماكن تواجد الشعر.
- النساء المصابات بمشكلة الصلع المشابهة للصلع عند الرجال.
- التعرّض للحروق بأنواعها و التي تؤدي إلى صلع جزئي في الشعر.
- جميع هذه الحالات تدفع المريضة للقيام بعملية زراعة الشعر للنساء، وغالباً ما تكون النتائج مرضية للسيدات اللواتي يعانين من مشاكل الشعر.

كيف تتم عملية زراعة الشعر للنساء؟

• تكون إجراءات زراعة الشعر للنساء مشابهة لتلك الإجراءات لدى الرجال، حيث يقوم الطبيب المعالج باقتطاف بصيلات الشعر من مؤخرة الرأس، حيث يكون هذا المكان عادةً يحتوي على كثافة عالية من الشعر، ثم يقوم بعد ذلك بزراعة هذا الشعر بالأماكن التي تفتقر إلى الشعر.
• تقسم تقنيات زراعة الشعر للنساء إلى تقنيتين رئيسيتين وهما

زراعة الشعر للنساء بتقنية FUT أو وحدة بصيلات الشعر

يقوم الطبيب المعالج بإزالة قطعة من الشعر الموجودة في فروة الرأس وذلك باستخدام مشرط طبي، وتكون بالعادة من مؤخرة الرأس، بعد ذلك يقوم الطبيب بإغلاق المنطقة التي تم أخذ العينة منها باستخدام الغرز الطبية.
خلال هذا النوع من زراعة الشعر، يعمل الطبيب على تقسم العينة إلى قطع وأجزاء صغيرة، حيث من الممكن تقسيم القطعة الواحدة إلى حوالي 2000 قطعة صغيرة تسمى الطعوم، من الممكن أن تحتوي هذه الطعوم على شعرة واحدة تقريبًا.
لزراعة هذه الطعوم يقوم الطبيب بعمل ثقوب صغيرة في فروة رأس المصاب وذلك باستخدام الإبرة.
يستخدم الطبيب ثقوب البزل من أجل إدخال الشعر إلى المناطق المرغوب فيها، بخطوة تعرف باسم التطعيم، الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تعتمد على عدة عوامل وأهمها نوع الشعر وحجم موقع الزرع وسمك الشعر بالإضافة إلى لون الشعر.
أخيرًا يقوم الطبيب بتغطية الجرح باستخدام الضمادات والشاش.

زراعة الشعر للنساء بتقنية FUE أو تقنية الاقتطاف

تكون هذه الطريقة مشابهة للطريقة السابقة في زراعة الشعر للنساء، حيث يعمل الطبيب على حلق الشعر الموجود في منطقة مؤخرة الرأس لدى المريض، ثم يقوم بأخذ بصيلات فردية من هذه المنطقة. يعمل الطبيب على ثقب فروة الرأس بعملية مشابهة لما ذكرناه سابقًا ومن ثم ترقيع بصيلات الشعر على شكل ثقوب. يتم تغطية المنطقة بالشاش أو الضمادات لحمايتها.

ما بعد زراعة الشعر

يؤثر الشعر في شكل الإنسان الخارجي بشكلٍ كبير، ويلعب دوراً مهماً في رسم ملامح الوجه، فبالطبع الإنسان الذي يملك شعراً كثيفاً يمكن أن يكون أكثر وسامةً من أولئك الذين تعرّضوا لتساقط الشعر حتى الوصول إلى مرحلة الصلع، وفي نقطة أهم فإن تأثير الشعر على الحالة النفسية للإنسان كبير جداً، وقد يقع الشخص الذي لا يملك شعراً للإحراج أحياناً من شكله وإلى ضعف في شخصيته ولا سيما أمام النساء، لذلك فإن أغلب الرجال الذين لا يملكون شعراً يسعون بشكلٍ دائم إلى إيجاد حلول من شأنها تقوية شعر الرأس أو اللحية، ولكن للأسف فإن الحلول الدوائية تكاد تكون عديمة التأثير وليس لها أي فائدة واضحة، فيجد بذلك الرجل نفسه أمام خيار واحد وهو إجراء عملية زراعة الشعر.

ما هي النتائج ما بعد زراعة الشعر؟

• بالطبع إن عملية زراعة الشعر تُعد من أكثر العمليات نجاحاً على الإطلاق، ويحصل الإنسان ما بعد زراعة الشعر على شعرٍ كثيف ومطابق إلى حدٍ ما لشكله السابق قبل أن يخسر شعره، وتكون النتائج مرضية في أغلب الأوقات ما بعد زراعة الشعر
. • ما بعد زراعة الشعر يحتاج الشخص إلى مدة لا بأس بها للحصول على الشكل النهائي، ولكن النتائج ما بعد زراعة الشعر لا شك في حدوثها، فالنتائج مضمونة ولكن يحتاج المريض للانتظار لمدة معينة للحصول عليها ما بعد زراعة الشعر.

ما هي المدة التي يحتاجها المريض للحصول على النتائج ما بعد زراعة الشعر؟

• في البداية لا بد من الإشارة إلى أن أول ثلاثة أيام ما بعد زراعة الشعر قد يشعر المريض ببعض الآلام الخفيفة، ولكن يمكن التخلص منها بتناول بعض المسكنات التي قام الطبيب المعالج بوصفها للمريض، وهنا سيشعر المريض بالراحة دون أي مشاكل تُذكر، وعلى المريض تجنّب لمس منطقة الزراعة قدر المستطاع، والبقاء مستلقياً على ظهره قدر المستطاع للحصول على نتائج أفضل ما بعد زراعة الشعر، وبعد مدة معينة يمكن للمريض زيارة العيادة للتخلص من الضماد الموجود على الرأس وتنظيف منطقة الزراعة، وقد يحدث نزيف خفيف في منطقة الرأس ما بعد زراعة الشعر إلا أنه سرعان ما يتوقف دون أي مشاكل.
• يجب على المريض التقيد التام بالأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب المعالج ولا سيما المضادات الحيوية، وذلك منعاً من وجود التهابات في منطقة زراعة الشعر، وأيضاً قد يحتاج المريض ما بعد زراعة الشعر إلى مضاد للتورم.
• كما أنه يجب عدم شرب المشروبات الكحولية لأنها قد تتداخل مع بعض الأدوية وتسبب نتائج سلبية على المريض، كما أن السجائر سيؤثر سلباً على عملية التعافي والشفاء ما بعد زراعة الشعر، فيجب على المريض إيقاف التدخين حتى يتعافى تماماً.
• بعد ثلاثة أيام من عملية زراعة الشعر تبدأ أول عملية غسيل لمنطقة الرأس باستخدام غسول مخصص، فيحتاج المريض ما بعد زراعة الشعر إلى المداومة على استخدام الغسول لمدة 15 يوماً ابتداءً من اليوم الثالث لإجراء عملية زراعة الشعر، وبذلك سوف تتساقط القشرة المتكونة على الرأس بعد إجراء عدة غسلات للرأس.
• يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
• يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر، مع الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.
• بعد شهر تقريباً من إجراء عملية زراعة الشعر يمكننا القول أنه تم التخلص من المرحلة الصعبة والخطيرة على البصيلات المزروعة، وهنا يمر المريض بمرحلة تساقط الشعر المزروع أو ما تسمى بتساقط الصدمة، وهذه المرحلة يتعرض لها أغلب الذين قاموا بزراعة الشعر، فلا داعي للقلق لأن البصيلات المزروعة ستبقى في الرأس لتنتج شعراً جديداً وصحياً ابتداءً من الشهر الثاني وحتى الشهر الرابع ما بعد زراعة الشعر، وهذه المدة التي يحتاجها الشعر للدخول بدورة النمو الجديدة.

متى أحصل على النتائج النهائية ما بعد زراعة الشعر؟

• بعد الشهر الرابع سوف يبدأ الشعر بالنمو بشكل متسارع، وسيلحظ المريض ذلك، ويبدأ الشعر في اتخاذ شكله الأولي بعد الشهر الثامن من زراعة الشعر، فيصبح الشعر أكثر سماكةً وكثافة، وستكون النتائج مرضية ما بعد زراعة الشعر بهذه الفترة.

زراعة الشعر ب

يعاني الكثير من الناس من تساقط الشعر الشديد أو الصلع، لذلك يحاول المريض البحث عن علاج دائم وفعّال لحل مشكلة تساقط الشعر أو إنبات شعر جديد، وربما تكون زراعة الشعر ب الحل الأمثل والنهائي لمشكلة الصلع وتساقط الشعر.

ما هي زراعة الشعر ب؟

• تشبه عملية زراعة الشعر ب زراعة الشعر التقليدية، ولكن بدلا من إزالة عدد كبير من الشعر للزرع في منطقة تساقط الشعر، تقوم عملية زراعة الشعر ب بإزالة عينة صغيرة من الجلد يتم حصاد بصيلات الشعر منها، ثم يتم تكرار البصيلات في المختبر وتزرع مرة أخرى في فروة الرأس في مناطق تساقط الشعر، هذا يسمح للشعر بالنمو في الأماكن التي تم أخذ البصيلات منها، وكذلك في أماكن الزراعة.

ما هي ؟

إن هي غير متمايزة لديها القدرة على التطور إلى أنواع مختلفة من الخلايا داخل الجسم، أي أنها قابلة للتشكل على حسب الحاجة في الموضع الذي تشترك فيه للعلاج، تعمل أيضاً كنوع من نظام الإصلاح الداخلي للعديد من الأنسجة.
تمتلك هذه الخلايا قدرة غير محدودة تقريباً على الانقسام في جسم الكائن الحي، حيث يتم تجديد الخلايا الأخرى إلى أجل غير مسمى مع نمو الخلايا خلال دورات عادية من الموت والتجدد، عندما تنقسم جذعية إلى خليتين، فإن كل من هذه الخلايا لديها القدرة على أن تبقى جذعية أو أن تصبح نوعا آخر من الخلايا الأكثر تخصصا مثل الخلايا الظهارية أو خلايا الدم.

كيف تتم زراعة الشعر ب؟

تمتلك القدرة على أن تصبح أي داخل الجسم، بما في ذلك الخلايا التي تعزز نمو الشعر في البصيلة، وتتم زراعة الشعر ب حيث يبدأ الإجراء عن طريق أخذ خزعة من الجلد لاستخراج من المريض، يتم إجراء هذه الخزعة باستخدام أداة ذات شفرة دائرية تدور في الجلد لإزالة عينة أسطوانية من الأنسجة.
•ثم يتم فصل من النسيج في جهاز خاص يسمى جهاز الطرد المركزي، ويترك المزيج تعليقا لل ثم يحقن مرة أخرى في فروة الرأس في مناطق تساقط الشعر.
•هناك العديد من الفروق التي تعمل على زراعة الشعر ب، في حين أن الإجراءات قد تختلف قليلاً، فإنها تعتمد جميعها على زراعة بصيلات الشعر الجديدة في المختبر باستخدام عينة صغيرة من الجلد من المريض.
•ويمكن إجراء عملية زراعة الشعر ب بطرق أخرى مختلفة، فيمكن إجراؤها عن طريق استخراج من مجموعة من الخلايا الدهنية الموجودة بمنطقة البطن أو الأرداف عن طريق عملية شفط الدهون في هذه المنطقة، ومن ثم فصل من هذه الدهون وحقنها بفروة الرأس مرة أخرى، وتجرى هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي بالعيادات الطبية الخاصة دون الحاجة للذهاب للمشفى، ولا تستغرق أكثر من ثلاث ساعات تقريبا
ً. •وقد أثبتت الأبحاث فاعلية زراعة الشعر ب في حالات تساقط الشعر المستعصية مثل الصلع الوراثي لدى الرجال، والصلع المتعلق بزيادة هرمونات الذكورة لدى النساء، وأيضاً حالات الإصابة بمرض الثعلبة الذي يدمر بصيلات الشعر ويصيب بالصلع، فهنا تصبح زراعة الشعر ب الحل الأمثل والأفضل للحصول على أفضل النتائج.

هل تعد زراعة الشعر ب طريقة آمنة؟

• أظهرت الأبحاث العلمية المتوفرة حتى الآن عن مدى كفاءة ونجاح تقنية زراعة الشعر ب، حيث أظهرت نتائج الأبحاث الإيطالية زيادةً بنسبة 29% في كثافة الشعر بعد مرور 23 أسبوع من آخر جلسة علاج، كما بينت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA أن العلاجات غير المصرح بها من قبل المنظمة والتي قد تستخدمها بعض العيادات لا تضمن الوصول إلى معدلات النجاح والكفاءة المطلوبة والمعلن عنها حتى الآن.

ما هي أضرار زراعة الشعر ب؟

• تتضمن عملية زراعة الشعر ب بعض الأضرار، مثلها في ذلك مثل أي عملية أخرى، وفيما يلي أهم الأضرار التي قد تنجم عنها:
- حدوث نزيف أو عدوى موضع الحقن.
-ترك ندوب أو علامات في فروة الرأس تستمر لفترة.
-الشعور بالوخز والتنميل في الفترة التي تعقب العملية.
-رفض الجسم لعينة في حال الحصول عليها من مصدر خارجي.
-ولكن اختيارك لطبيب تجميل صاحب كفاءة وخبرة في زراعة الشعر ب تُقلل من نسب تعرضك لهذه المشكلات بصورة كبيرة، فتكون حينها زراعة الشعر ب آمنة إلى حدٍ كبير.

زراعة الشعر في اسطنبول

تُعد زراعة الشعر في اسطنبول من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر في اسطنبول تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر في اسطنبول من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر في اسطنبول هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في اسطنبول وفي أحد المراكز المتخصصة.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر في اسطنبول لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي.

ما هي أسباب الصلع أو قلة كثافة الشعر؟

• العوامل الوراثية هي من أكثر الأشياء تأثيراً بمسألة تساقط الشعر والصلع، وتُشكّل الخصائص الوراثية نسبة كبيرة جداً من التأثير المباشر على فقدان الشعر والصلع، ولكن الوراثة ليست كل شيء، فهناك العديد من الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر وقلة كثافته، ومن هذه الأسباب:
-التقدّم في العمر، فالإنسان عندما يتقدّم في العمر يصبح أكثر قابلية لتساقط الشعر والصلع، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 سنة يعانون من الصلع وتساقط الشعر، ويعد هذا السبب من أهم الأسباب بعد الأسباب الوراثية.
- لأمراض وبعض الحالات الطبية، فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع وقلة كثافة الشعر، كمرض السكري وهشاشة العظام ونقص الكالسيوم في الجسم، وهذا السبب قد يستدعي المريض للقيام بعملية زراعة الشعر في تركيا لتعويض الشعر المتساقط وإعادة شكله إلى ما كان عليه في السابق.
-الحوادث والإصابات، فهناك بعض الحوادث التي يتعرض لها الإنسان قد تؤدي لخسارة الشعر في مناطق معينة وتعرّضها للصلع، وهذه الحالة تستدعي صاحبها للقيام بعملية زراعة الشعر في اسطنبول.

كيف تتم عملية زراعة الشعر في اسطنبول؟

• يقوم المختص بأخذ الشعر من خلفية الرأس وزراعته في المناطق المتضررة، وهذا الطريقة تكون في الحالة الطبيعية، أما إذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة جداً أو الشعر الموجود في مؤخرة الرأس غير كثيف فيتم الاستعانة بمناطق أخرى من الجسم، حيث يتم الاستعانة بمنطقة الذراع أو الصدر، وتحتاج عملية زراعة الشعر في اسطنبول لعدة ساعات، وتزيد المدة أو تنقص تبعاً لحجم المنطقة المتعرضة للصلع أو لعدد البصيلات المراد زرعها، فإذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة أو أن عدد البصيلات المراد زرعها كثير فيمكن إجراء عملية زراعة الشعر في اسطنبول على عدة جلسات.

• تقام عملية زراعة الشعر في اسطنبول تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يتم لف رأس المريض بضماد خاص بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ويتمكن المريض من مغادرة المستشفى أو المركز الطبي بعد إجراء العملية بساعتين على أقصى تقدير، وينصح المريض بأخذ قسط من الراحة لمدة ثلاثة أيام ثم يعود لنشاطاته الطبيعية بعد هذه الفترة مع وجود الضماد على رأسه.
• قد يحدث بعض الآلام في الرأس بعد عملية زراعة الشعر بشكل نادر، ويمكن التخلص من هذه الآلام بأخذ بعض المسكنات، وغالباً لا يحتاج المريض لأي علاج آخر حيث أن الآلام سرعان ما تختفي.

ما هي تقنيات زراعة الشعر في اسطنبول؟<

• غالباً يتم تطبيق تقنية FUEحيث أن هذه التقنية لا تترك أثراً بعد إجراء العملية، أو قد تترك أثراً خفيفاً غير واضح، ويتم بهذه التقنية أخذ الشعر من المنطقة المانحة كخلفية الرأس أو جوانبه وذلك تبعاً لرغبة المريض، ويتم بعد ذلك زراعة الشعر في المناطق المتضررة، ولا بد من الإشارة إلى أنه لتنجح هذه التقنية لا بد من توفر شعر صحي لدى المريض في المنطقة المانحة، حيث أن النتائج تختلف تبعاً لنوع الشعر ولونه وتعرّجه، وفي أغلب الأحيان يميل المرضى لاختيار هذه التقنية كونها الأكثر انتشاراً ولا تؤدي إلى وجود آثار في المناطق المانحة أو المزروعة.

مركز زراعة الشعر

يسعى الكثير من الناس ولا سيما الرجال للحصول على شعر كثيف يحل محل شعرهم المتساقط أو التالف، حيث يشعر الرجال ببعض الإحراج من شكلهم الذي أصبح أقل وسامة بعد تساقط شعرهم أو تعرّضهم للصلع، فهنا يبحث الرجل عن مركز زراعة الشعر في أي مكان في العالم، حتى وإن كلفه ذلك السفر إلى دولة أخرى لإجراء العملية في مركز زراعة الشعر.<

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق، وهنا يجب على المريض اختيار مركز زراعة الشعر، لأن ذلك يلعب دوراً أساسياً في الحصول على أفضل النتائج.
•الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة، وهنا تكون الصعوبة في اختيار مركز زراعة الشعر.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي، ويبدأن بالبحث عن مركز زراعة الشعر لتوكيله بهذه المهمة.

ما هو أفضل مركز زراعة الشعر؟

• في البداية لا يمكننا الجزم باختيار أفضل مركز زراعة الشعر على الإطلاق، لأن اختيار أفضل مركز زراعة الشعر يعتمد على عدة محاور وأمور يجب أن تتوافر في هذا المركز لنستطيع أن نطلق عليه لقب أفضل مركز زراعة الشعر، وهذه الأمور تتعلق بالمعدات المستخدمة، والطبيب المعالج ومهارته وكفاءته، كما أن للمركز أو المستشفى بحد ذاته دورٌ في هذا الاختيار، حيث أن جميع هذه المحاور تشكّل بوصلة للمريض لاختيار أفضل مركز زراعة الشعر
• يجب على المريض البحث جيداً قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالنتائج مرهونةٌ بصحة إجراء العملية على يد طبيب ماهر وأدوات متطورة، وهنا يمكننا تلخيص المحاور لاكتشاف أفضل مركز زراعة الشعر عبر الآتي:
- يجب البحث عن أفضل المراكز المحتملة لزراعة الشعر، ويكون هذا البحث بسؤال أحد المقربين ممن أجرى عملية مشابهة في السابق في أحد هذه المراكز، ورؤية النتائج التي حصل عليها المريض بعد إجراء العملية للتأكد من أن هذا المركز هو أفضل مركز زراعة الشعر
- بعد جمع أسماء المراكز المحتملة يجب على المريض سؤال هذه المراكز عن الطرق المتبعة لزراعة الشعر، ولا مانع من مراجعة الطبيب الذي سوف يجري العملية للتأكد من النتائج قبل إجراء العملية، ومن خلال جمع هذه المعلومات ومقارنتها مع بعضها قد يتمكن المريض من تشكيل فكرة حول مركز زراعة الشعر • التأكد من الأدوات المستخدمة في المراكز المحتملة، فالأدوات المتطورة لها دور أساسي ومحوري في نجاح عملية زراعة الشعر، ولها الحصة الأكبر في تحديد مركز زراعة الشعر، فكلما كانت الأدوات متطورة أكثر كلما ازدادت نسبة نجاح العملية وصعد مؤشر النتائج نحو الأعلى، وقد يكون أفضل مركز زراعة الشعر هو ذلك المركز الذي يحتوي على أدوات متطورة وتقنيات متقدمة في زراعة الشعر.
• جمع أسماء بعض الأطباء المشهورين في إجراء عمليات زراعة الشعر، فالطبيب الماهر يسهم في رفع سوية المركز الذي يعمل به، وقد يجعله بمهارته وكفاءته أفضل مركز زراعة الشعر، فطالما أن الطبيب ثقة ومعروف بمهارته فلا داعٍ للخوف من إجراء هذه العملية في هذا المركز.

هل اختيار مركز زراعة الشعر يعني ضمان نجاح العملية؟

•إن نجاح عملية زراعة الشعر مرهونٌ بعدة عوامل، وجود هذه العوامل بشكلٍ كامل يسهم في نجاح العملية وظهور نتائج مرضية بشكل كبير، وهذه العوامل هي كما ذكرنا سابقاً وجود طبيب ماهر واختيار مركز زراعة الشعر بعناية بالإضافة إلى اتباع التوصيات فيما يتعلق بما بعد زراعة الشعر، فيمكن وبشكل كبير أن تفشل العملية بشكل كامل إذا ما قام المريض بإهمال التوصيات الموكلة إليه، ومن أهم هذه التوصيات:
- يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
- يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر.
- الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.
- التقيد التام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب وأخذها بانتظام.
- الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.

أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا

يسعى الكثير من الناس ولا سيما الرجال للحصول على شعر كثيف يحل محل شعرهم المتساقط أو التالف، حيث يشعر الرجال ببعض الإحراج من شكلهم الذي أصبح أقل وسامة بعد تساقط شعرهم أو تعرّضهم للصلع، فهنا يبحث الرجل عن أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا أو في أي مكان في العالم، حتى وإن كلفه ذلك السفر إلى دولة أخرى لإجراء العملية في أفضل مركز لزراعة الشعر.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق، وهنا يجب على المريض اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا، لأن ذلك يلعب دوراً أساسياً في الحصول على أفضل النتائج.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة، وهنا تكون الصعوبة في اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي، ويبدأن بالبحث عن أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا لتوكيله بهذه المهمة.

ما هو أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا؟

•في البداية لا يمكننا الجزم باختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا على الإطلاق، لأن اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا يعتمد على عدة محاور وأمور يجب أن تتوافر في هذا المركز لنستطيع أن نطلق عليه لقب أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا، وهذه الأمور تتعلق بالمعدات المستخدمة، والطبيب المعالج ومهارته وكفاءته، كما أن للمركز أو المستشفى بحد ذاته دورٌ في هذا الاختيار، حيث أن جميع هذه المحاور تشكّل بوصلة للمريض لاختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا.
• يجب على المريض البحث جيداً قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالنتائج مرهونةٌ بصحة إجراء العملية على يد طبيب ماهر وأدوات متطورة، وهنا يمكننا تلخيص المحاور لاكتشاف أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا عبر الآتي:
-يجب البحث عن أفضل المراكز المحتملة لزراعة الشعر، ويكون هذا البحث بسؤال أحد المقربين ممن أجرى عملية مشابهة في السابق في أحد هذه المراكز، ورؤية النتائج التي حصل عليها المريض بعد إجراء العملية للتأكد من أن هذا المركز هو أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا.
-بعد جمع أسماء المراكز المحتملة يجب على المريض سؤال هذه المراكز عن الطرق المتبعة لزراعة الشعر، ولا مانع من مراجعة الطبيب الذي سوف يجري العملية للتأكد من النتائج قبل إجراء العملية، ومن خلال جمع هذه المعلومات ومقارنتها مع بعضها قد يتمكن المريض من تشكيل فكرة حول أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا.
•التأكد من الأدوات المستخدمة في المراكز المحتملة، فالأدوات المتطورة لها دور أساسي ومحوري في نجاح عملية زراعة الشعر، ولها الحصة الأكبر في تحديد أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا، فكلما كانت الأدوات متطورة أكثر كلما ازدادت نسبة نجاح العملية وصعد مؤشر النتائج نحو الأعلى، وقد يكون أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا هو ذلك المركز الذي يحتوي على أدوات متطورة وتقنيات متقدمة في زراعة الشعر.
• جمع أسماء بعض الأطباء المشهورين في إجراء عمليات زراعة الشعر، فالطبيب الماهر يسهم في رفع سوية المركز الذي يعمل به، وقد يجعله بمهارته وكفاءته أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا أو حتى في العالم، فطالما أن الطبيب ثقة ومعروف بمهارته فلا داعٍ للخوف من إجراء هذه العملية في هذا المركز.

هل اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا يعني ضمان نجاح العملية؟

•إن نجاح عملية زراعة الشعر مرهونٌ بعدة عوامل، وجود هذه العوامل بشكلٍ كامل يسهم في نجاح العملية وظهور نتائج مرضية بشكل كبير، وهذه العوامل هي كما ذكرنا سابقاً وجود طبيب ماهر واختيار أفضل مركز لزراعة الشعر بالإضافة إلى اتباع التوصيات فيما يتعلق بما بعد زراعة الشعر، فيمكن وبشكل كبير أن تفشل العملية بشكل كامل إذا ما قام المريض بإهمال التوصيات الموكلة إليه، ومن أهم هذه التوصيات:
- يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
- يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر.
- الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.
- التقيد التام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب وأخذها بانتظام.
- الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.

أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم

يسعى الكثير من الناس ولا سيما الرجال للحصول على شعر كثيف يحل محل شعرهم المتساقط أو التالف، حيث يشعر الرجال ببعض الإحراج من شكلهم الذي أصبح أقل وسامة بعد تساقط شعرهم أو تعرّضهم للصلع، فهنا يبحث الرجل عن أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم في أي مكان حول العالم، حتى وإن كلفه ذلك السفر إلى دولة أخرى لإجراء العملية في أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق، وهنا يجب على المريض اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم، لأن ذلك يلعب دوراً أساسياً في الحصول على أفضل النتائج.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة، وهنا تكون الصعوبة في اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي، ويبدأن بالبحث عن أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم لتوكيله بهذه المهمة.

ما هو أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم؟

• في البداية لا يمكننا الجزم باختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم على الإطلاق، لأن اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم يعتمد على عدة محاور وأمور يجب أن تتوافر في هذا المركز لنستطيع أن نطلق عليه لقب أفضل مركز لزراعة الشعر في العام، وهذه الأمور تتعلق بالمعدات المستخدمة، والطبيب المعالج ومهارته وكفاءته، كما أن للمركز أو المستشفى بحد ذاته دورٌ في هذا الاختيار، حيث أن جميع هذه المحاور تشكّل بوصلة للمريض لاختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم.
• يجب على المريض البحث جيداً قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالنتائج مرهونةٌ بصحة إجراء العملية على يد طبيب ماهر وأدوات متطورة، وهنا يمكننا تلخيص المحاور لاكتشاف أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم عبر الآتي:
- يجب البحث عن أفضل المراكز المحتملة لزراعة الشعر، ويكون هذا البحث بسؤال أحد المقربين ممن أجرى عملية مشابهة في السابق في أحد هذه المراكز، ورؤية النتائج التي حصل عليها المريض بعد إجراء العملية للتأكد من أن هذا المركز هو أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم.
- بعد جمع أسماء المراكز المحتملة يجب على المريض سؤال هذه المراكز عن الطرق المتبعة لزراعة الشعر، ولا مانع من مراجعة الطبيب الذي سوف يجري العملية للتأكد من النتائج قبل إجراء العملية، ومن خلال جمع هذه المعلومات ومقارنتها مع بعضها قد يتمكن المريض من تشكيل فكرة حول أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم.
• التأكد من الأدوات المستخدمة في المراكز المحتملة، فالأدوات المتطورة لها دور أساسي ومحوري في نجاح عملية زراعة الشعر، ولها الحصة الأكبر في تحديد أفضل مركز لزراعة الشعر، فكلما كانت الأدوات متطورة أكثر كلما ازدادت نسبة نجاح العملية وصعد مؤشر النتائج نحو الأعلى، وقد يكون أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم هو ذلك المركز الذي يحتوي على أدوات متطورة وتقنيات متقدمة في زراعة الشعر.
• جمع أسماء بعض الأطباء المشهورين في إجراء عمليات زراعة الشعر، فالطبيب الماهر يسهم في رفع سوية المركز الذي يعمل به، وقد يجعله بمهارته وكفاءته أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم، فطالما أن الطبيب ثقة ومعروف بمهارته فلا داعٍ للخوف من إجراء هذه العملية في هذا المركز.

هل اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم يعني ضمان نجاح العملية؟

• إن نجاح عملية زراعة الشعر مرهونٌ بعدة عوامل، وجود هذه العوامل بشكلٍ كامل يسهم في نجاح العملية وظهور نتائج مرضية بشكل كبير، وهذه العوامل هي كما ذكرنا سابقاً وجود طبيب ماهر واختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في العالم بالإضافة إلى اتباع التوصيات فيما يتعلق بما بعد زراعة الشعر، فيمكن وبشكل كبير أن تفشل العملية بشكل كامل إذا ما قام المريض بإهمال التوصيات الموكلة إليه، ومن أهم هذه التوصيات:
- يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
- يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر
. - الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة
. - التقيد التام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب وأخذها بانتظام
. - الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.

زراعة الشعر في اسطنبول

تُعد زراعة الشعر في اسطنبول من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر في اسطنبول تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر في اسطنبول من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر في اسطنبول هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في اسطنبول وفي أحد المراكز المتخصصة.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر في اسطنبول لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي.

ما هي أسباب الصلع أو قلة كثافة الشعر؟

• العوامل الوراثية هي من أكثر الأشياء تأثيراً بمسألة تساقط الشعر والصلع، وتُشكّل الخصائص الوراثية نسبة كبيرة جداً من التأثير المباشر على فقدان الشعر والصلع، ولكن الوراثة ليست كل شيء، فهناك العديد من الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر وقلة كثافته، ومن هذه الأسباب:
- التقدّم في العمر، فالإنسان عندما يتقدّم في العمر يصبح أكثر قابلية لتساقط الشعر والصلع، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 سنة يعانون من الصلع وتساقط الشعر، ويعد هذا السبب من أهم الأسباب بعد الأسباب الوراثية.
- الأمراض وبعض الحالات الطبية، فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع وقلة كثافة الشعر، كمرض السكري وهشاشة العظام ونقص الكالسيوم في الجسم، وهذا السبب قد يستدعي المريض للقيام بعملية زراعة الشعر في تركيا لتعويض الشعر المتساقط وإعادة شكله إلى ما كان عليه في السابق.
- الحوادث والإصابات، فهناك بعض الحوادث التي يتعرض لها الإنسان قد تؤدي لخسارة الشعر في مناطق معينة وتعرّضها للصلع، وهذه الحالة تستدعي صاحبها للقيام بعملية زراعة الشعر في اسطنبول.

كيف تتم عملية زراعة الشعر في اسطنبول؟

• يقوم المختص بأخذ الشعر من خلفية الرأس وزراعته في المناطق المتضررة، وهذا الطريقة تكون في الحالة الطبيعية، أما إذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة جداً أو الشعر الموجود في مؤخرة الرأس غير كثيف فيتم الاستعانة بمناطق أخرى من الجسم، حيث يتم الاستعانة بمنطقة الذراع أو الصدر، وتحتاج عملية زراعة الشعر لعدة ساعات، وتزيد المدة أو تنقص تبعاً لحجم المنطقة المتعرضة للصلع أو لعدد البصيلات المراد زرعها، فإذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة أو أن عدد البصيلات المراد زرعها كثير فيمكن إجراء عملية زراعة الشعر في اسطنبول على عدة جلسات.
• تقام عملية زراعة الشعر في اسطنبول تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يتم لف رأس المريض بضماد خاص بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ويتمكن المريض من مغادرة المستشفى أو المركز الطبي بعد إجراء العملية بساعتين على أقصى تقدير، وينصح المريض بأخذ قسط من الراحة لمدة ثلاثة أيام ثم يعود لنشاطاته الطبيعية بعد هذه الفترة مع وجود الضماد على رأسه.
• قد يحدث بعض الآلام في الرأس بعد عملية زراعة الشعر بشكل نادر، ويمكن التخلص من هذه الآلام بأخذ بعض المسكنات، وغالباً لا يحتاج المريض لأي علاج آخر حيث أن الآلام سرعان ما تختفي.

ما هي تقنيات زراعة الشعر في اسطنبول؟

• غالباً يتم تطبيق تقنية FUE حيث أن هذه التقنية لا تترك أثراً بعد إجراء العملية، أو قد تترك أثراً خفيفاً غير واضح، ويتم بهذه التقنية أخذ الشعر من المنطقة المانحة كخلفية الرأس أو جوانبه وذلك تبعاً لرغبة المريض، ويتم بعد ذلك زراعة الشعر في المناطق المتضررة، ولا بد من الإشارة إلى أنه لتنجح هذه التقنية لا بد من توفر شعر صحي لدى المريض في المنطقة المانحة، حيث أن النتائج تختلف تبعاً لنوع الشعر ولونه وتعرّجه، وفي أغلب الأحيان يميل المرضى لاختيار هذه التقنية كونها الأكثر انتشاراً ولا تؤدي إلى وجود آثار في المناطق المانحة أو المزروعة.

مراكز زراعة الشعر

يسعى الكثير من الناس ولا سيما الرجال للحصول على شعر كثيف يحل محل شعرهم المتساقط أو التالف، حيث يشعر الرجال ببعض الإحراج من شكلهم الذي أصبح أقل وسامة بعد تساقط شعرهم أو تعرّضهم للصلع، فهنا يبحث الرجل عن مراكز زراعة الشعر في أي مكان في العالم، حتى وإن كلفه ذلك السفر إلى دولة أخرى لإجراء العملية في أحد مراكز زراعة الشعر.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق، وهنا يجب على المريض اختيار أحد مراكز زراعة الشعر، لأن ذلك يلعب دوراً أساسياً في الحصول على أفضل النتائج.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في أحد المراكز المتخصصة، وهنا تكون الصعوبة في اختيار أحد مراكز زراعة الشعر.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي، ويبدأن بالبحث عن مراكز زراعة الشعر لتوكيلهم بهذه المهمة.

ما هي أفضل مراكز زراعة الشعر؟

• في البداية لا يمكننا الجزم باختيار أفضل مراكز زراعة الشعر على الإطلاق، لأن اختيار أفضل مراكز زراعة الشعر يعتمد على عدة محاور وأمور يجب أن تتوافر في هذه المراكز لنستطيع أن نطلق عليها لقب أفضل مراكز زراعة الشعر، وهذه الأمور تتعلق بالمعدات المستخدمة، والطبيب المعالج ومهارته وكفاءته، كما أن للمركز أو المستشفى بحد ذاته دورٌ في هذا الاختيار، حيث أن جميع هذه المحاور تشكّل بوصلة للمريض لاختيار أفضل مراكز زراعة الشعر.
• يجب على المريض البحث جيداً قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالنتائج مرهونةٌ بصحة إجراء العملية على يد طبيب ماهر وأدوات متطورة، وهنا يمكننا تلخيص المحاور لاكتشاف أفضل مراكز زراعة الشعر عبر الآتي:
- يجب البحث عن أفضل المراكز المحتملة لزراعة الشعر، ويكون هذا البحث بسؤال أحد المقربين ممن أجرى عملية مشابهة في السابق في أحد هذه المراكز، ورؤية النتائج التي حصل عليها المريض بعد إجراء العملية للتأكد من أن هذه المراكز هي أفضل مراكز زراعة الشعر
.- بعد جمع أسماء المراكز المحتملة يجب على المريض سؤال هذه المراكز عن الطرق المتبعة لزراعة الشعر، ولا مانع من مراجعة الطبيب الذي سوف يجري العملية للتأكد من النتائج قبل إجراء العملية، ومن خلال جمع هذه المعلومات ومقارنتها مع بعضها قد يتمكن المريض من تشكيل فكرة حول مراكز زراعة الشعر
.• التأكد من الأدوات المستخدمة في المراكز المحتملة، فالأدوات المتطورة لها دور أساسي ومحوري في نجاح عملية زراعة الشعر، ولها الحصة الأكبر في تحديد مراكز زراعة الشعر، فكلما كانت الأدوات متطورة أكثر كلما ازدادت نسبة نجاح العملية وصعد مؤشر النتائج نحو الأعلى، وقد يكون أفضل مركز زراعة الشعر هو ذلك المركز الذي يحتوي على أدوات متطورة وتقنيات متقدمة في زراعة الشعر.
• جمع أسماء بعض الأطباء المشهورين في إجراء عمليات زراعة الشعر، فالطبيب الماهر يسهم في رفع سوية المركز الذي يعمل به، وقد يجعله بمهارته وكفاءته أفضل مركز زراعة الشعر، فطالما أن الطبيب ثقة ومعروف بمهارته فلا داعٍ للخوف من إجراء هذه العملية في هذا المركز.

هل اختيار مراكز زراعة الشعر يعني ضمان نجاح العملية؟

• إن نجاح عملية زراعة الشعر مرهونٌ بعدة عوامل، وجود هذه العوامل بشكلٍ كامل يسهم في نجاح العملية وظهور نتائج مرضية بشكل كبير، وهذه العوامل هي كما ذكرنا سابقاً وجود طبيب ماهر واختيار مراكز زراعة الشعر بعناية بالإضافة إلى اتباع التوصيات فيما يتعلق بما بعد زراعة الشعر، فيمكن وبشكل كبير أن تفشل العملية بشكل كامل إذا ما قام المريض بإهمال التوصيات الموكلة إليه، ومن أهم هذه التوصيات:
- يجب على المريض ما بعد زراعة الشعر تجنب القيام بالرياضة الشاقة أو التمارين الصعبة، لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى نزيف في القنوات الدقيقة في البصيلات التي تم زراعة الشعر بها، مما قد يؤدي إلى تلفها وخسارة الشعر المزروع، فالابتعاد عن الرياضة الشاقة لمدة شهر على الأقل ما بعد زراعة الشعر يكفي لحماية بصيلات الشعر من التلف.
- يمكن للمريض إجراء بعض الرياضات الخفيفة غير المتعبة بعد 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشعر.
- الانتباه إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل، ويمكن للمريض ما بعد زراعة الشعر ارتداء قبعة خفيفة بشرط عدم الضغط على الرأس ومنطقة الزراعة.
- التقيد التام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب وأخذها بانتظام.
- الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.

سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة

غالباً ما يلاحظ المريض فرقاً كبيراً في سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بين دولة وأخرى أو مدينة وأخرى، وربما قد يجد فرقاً شاسعاً في سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بين مركز وآخر في المكان نفسه، وهذا ما يستدعي المريض لتخصيص المزيد من الوقت في البحث عن أفضل الأسعار مع وجود خدمات جيدة مقدمة من قِبل المستشفى أو المركز الطبي.

ما هي الأمور التي تؤثر على سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة؟

- هناك العديد من الأمور التي تؤثر بشدة على سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة، وتكون هذه الأمور محورية في تحديد سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة، ومن هذه الأمور:
- تقنية الزرع المستخدمة في إجراء زراعة الشعر 5000 بصيلة، فلكل تقنية سعر يختلف عن الآخر وبفروقات قد تكون كبيرة.
- عدد البصيلات المراد زرعها، وهذا العدد يختلف باختلاف كثافة الشعر من شخصٍ لآخر، وغالباً ما يكون سعر زراعة الشعر 5000 عالياً بالنسبة للأعداد الأقل.
- المعدات والتقنيات التي ستستخدم في زراعة الشعر 5000 بصيلة، وتختلف من مركز لآخر تبعاً لاختيار المريض.
- اختلاف المستشفى أو المركز الطبي، فلكل مركز أو مستشفى أسعار تختلف عن الآخر، وذلك حسب تصنيف هذا المركز.
- اختلاف الطبيب المختص بزراعة الشعر، فلكل طبيب أسعاره الخاصة التي تختلف من طبيب إلى آخر.
- نوع المخدر والأدوية المستخدمة أثناء العملية أو بعدها، فلكل مريض حالته الخاصة التي تختلف عن المرضى الآخرين.
- نوع الخدمات التي تقدمها المستشفى أو المركز الطبي، ولا سيما الخدمات السياحية التي تشمل التنقل والفنادق والمترجمين وغيرها من الخدمات التي تُقدّم للوافدين من الدول الأخرى.

ما هو متوسط سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة؟

- كما ذكرنا سابقاً فإن الأسعار تختلف باختلاف العوامل المؤثرة، ولكن قد نتمكن من تحديد سعر متوسط لأسعار زراعة الشعر 5000 بصيلة وهي:
- متوسط سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بتقنية FUE هو 2000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بتقنية FUT هو 2500 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بتقنية DHI هو 3000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
• يتم تحديد القيمة الإجمالية والتكلفة النهائية لسعر زراعة الشعر 5000 بصيلة بعد إجراء بعض الفحوصات والمعاينات للتأكد من جميع الأمور التي يحتاجها المريض لنجاح العملية، فتكون نقطة الفصل الأخيرة هي حالة المريض ذاته وحالة المكان الذي يحتاج لإجراء زراعة الشعر.

ما هي العوامل التي يجب على المريض ملاحظتها في اختيار المكان المناسب لزراعة الشعر؟

- يجب على المريض مراعاة عدة عوامل مهمة للحصول على افضل نتائج للشعر والحصول على أفضل سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة، ومن هذه العوامل:
- مهارة الطبيب وشهرته في إجراء مثل هكذا عمليات، فقد يكون سعر زراعة الشعر عند هذا الطبيب أعلى من غيره إلا أن النتائج ستكون أكثر ضماناً.
- أن يكون المركز الطبي معتمداً من قِبل وزارة الصحة في الدولة الموجود فيها المركز، لأن سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة في المراكز المعتمدة والمرخّصة تكون مضمونة وموضوعة تحت الرقابة بخلاف المراكز التي لا تحمل أي ترخيص.

ما هي أهم النصائح للحصول على أفضل سعر زراعة الشعر 5000 بصيلة؟

• على المريض المهتم بالحصول على أفضل سعر زراعة الشعر أن يقوم بعدة خطوات للتأكد من حصوله على أفضل سعر زراعة الشعر:
- سؤال جميع مراكز زراعة الشعر القريبة والبعيدة، مع التأكد من التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر، ذلك سيسهل المهمة ويساعد في الحصول على أفضل النتائج وبأقل الأسعار.
- سؤال المراكز الموجودة في المدن الأخرى، فلربما اختلف سعر زراعة الشعر من مدينة إلى أخرى، فعندها قد يختار المريض السفر إلى مدينة مجاورة لإجراء عملية زراعة الشعر بتكلفة أقل.
- سؤال مراكز زراعة الشعر والمستشفيات الموجودة في الدول المجاورة، أو الدول المشهورة بإجراء هكذا عمليات مثل تركيا، فلربما اختلفت الأسعار بشدة بين دولة المريض ودولة أخرى، فمع حساب سعر زراعة الشعر وأسعار بطاقات الطيران وجميع تكاليف الإقامة والتنقل ربما يجد السعر أقل بكثير من الدولة التي يسكن بها، فيختار المريض السفر إلى الدولة المجاورة للحصول على سعر أقل وجودة أفضل.

سعر زراعة الشعر

غالباً ما يلاحظ المريض فرقاً كبيراً في سعر زراعة الشعر بين دولة وأخرى أو مدينة وأخرى، وربما قد يجد فرقاً شاسعاً في سعر زراعة الشعر بين مركز وآخر في المكان نفسه، وهذا ما يستدعي المريض لتخصيص المزيد من الوقت في البحث عن أفضل الأسعار مع وجود خدمات جيدة مقدمة من قِبل المستشفى أو المركز الطبي.

ما هي الأمور التي تؤثر على سعر زراعة الشعر؟

• هناك العديد من الأمور التي تؤثر بشدة على سعر زراعة الشعر، وتكون هذه الأمور محورية في تحديد سعر زراعة الشعر، ومن هذه الأمور:
- تقنية الزرع المستخدمة في إجراء زراعة الشعر، فلكل تقنية سعر يختلف عن الآخر وبفروقات قد تكون كبيرة.
- عدد البصيلات المراد زرعها، وهذا العدد يختلف باختلاف كثافة الشعر من شخصٍ لآخر.
- المعدات والتقنيات التي ستستخدم في زراعة الشعر، وتختلف من مركز لآخر تبعاً لاختيار المريض.
- اختلاف المستشفى أو المركز الطبي، فلكل مركز أو مستشفى أسعار تختلف عن الآخر، وذلك حسب تصنيف هذا المركز.
- اختلاف الطبيب المختص بزراعة الشعر، فلكل طبيب أسعاره الخاصة التي تختلف من طبيب إلى آخر.
- نوع المخدر والأدوية المستخدمة أثناء العملية أو بعدها، فلكل مريض حالته الخاصة التي تختلف عن المرضى الآخرين.
- نوع الخدمات التي تقدمها المستشفى أو المركز الطبي، ولا سيما الخدمات السياحية التي تشمل التنقل والفنادق والمترجمين وغيرها من الخدمات التي تُقدّم للوافدين من الدول الأخرى.

ما هو متوسط سعر زراعة الشعر؟

- كما ذكرنا سابقاً فإن الأسعار تختلف باختلاف العوامل المؤثرة، ولكن قد نتمكن من تحديد سعر متوسط لأسعار زراعة الشعر وهي:
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية FUE هو 2000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية FUT هو 2500 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية DHI هو 3000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
• يتم تحديد القيمة الإجمالية والتكلفة النهائية لسعر زراعة الشعر بعد إجراء بعض الفحوصات والمعاينات للتأكد من جميع الأمور التي يحتاجها المريض لنجاح العملية، فتكون نقطة الفصل الأخيرة هي حالة المريض ذاته وحالة المكان الذي يحتاج لإجراء زراعة الشعر.

ما هي العوامل التي يجب على المريض ملاحظتها في اختيار المكان المناسب لزراعة الشعر؟

- يجب على المريض مراعاة عدة عوامل مهمة للحصول على افضل نتائج للشعر والحصول على أفضل سعر زراعة الشعر، ومن هذه العوامل:
- مهارة الطبيب وشهرته في إجراء مثل هكذا عمليات، فقد يكون سعر زراعة الشعر عند هذا الطبيب أعلى من غيره إلا أن النتائج ستكون أكثر ضماناً.
- أن يكون المركز الطبي معتمداً من قِبل وزارة الصحة في الدولة الموجود فيها المركز، لأن سعر زراعة الشعر في المراكز المعتمدة والمرخّصة تكون مضمونة وموضوعة تحت الرقابة بخلاف المراكز التي لا تحمل أي ترخيص.

ما هي أهم النصائح للحصول على أفضل سعر زراعة الشعر؟

- على المريض المهتم بالحصول على أفضل سعر زراعة الشعر أن يقوم بعدة خطوات للتأكد من حصوله على أفضل سعر زراعة الشعر:
- سؤال جميع مراكز زراعة الشعر القريبة والبعيدة، مع التأكد من التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر، ذلك سيسهل المهمة ويساعد في الحصول على أفضل النتائج وبأقل الأسعار.
- سؤال المراكز الموجودة في المدن الأخرى، فلربما اختلف سعر زراعة الشعر من مدينة إلى أخرى، فعندها قد يختار المريض السفر إلى مدينة مجاورة لإجراء عملية زراعة الشعر بتكلفة أقل.
- سؤال مراكز زراعة الشعر والمستشفيات الموجودة في الدول المجاورة، أو الدول المشهورة بإجراء هكذا عمليات مثل تركيا، فلربما اختلفت الأسعار بشدة بين دولة المريض ودولة أخرى، فمع حساب سعر زراعة الشعر وأسعار بطاقات الطيران وجميع تكاليف الإقامة والتنقل ربما يجد السعر أقل بكثير من الدولة التي يسكن بها، فيختار المريض السفر إلى الدولة المجاورة للحصول على سعر أقل وجودة أفضل.

سعر زراعة الشعر

غالباً ما يلاحظ المريض فرقاً كبيراً في سعر زراعة الشعر بين دولة وأخرى أو مدينة وأخرى، وربما قد يجد فرقاً شاسعاً في سعر زراعة الشعر بين مركز وآخر في المكان نفسه، وهذا ما يستدعي المريض لتخصيص المزيد من الوقت في البحث عن أفضل الأسعار مع وجود خدمات جيدة مقدمة من قِبل المستشفى أو المركز الطبي.

ما هي الأمور التي تؤثر على سعر زراعة الشعر؟

- هناك العديد من الأمور التي تؤثر بشدة على سعر زراعة الشعر، وتكون هذه الأمور محورية في تحديد سعر زراعة الشعر، ومن هذه الأمور:
- تقنية الزرع المستخدمة في إجراء زراعة الشعر، فلكل تقنية سعر يختلف عن الآخر وبفروقات قد تكون كبيرة.
- عدد البصيلات المراد زرعها، وهذا العدد يختلف باختلاف كثافة الشعر من شخصٍ لآخر.
- المعدات والتقنيات التي ستستخدم في زراعة الشعر، وتختلف من مركز لآخر تبعاً لاختيار المريض.
- اختلاف المستشفى أو المركز الطبي، فلكل مركز أو مستشفى أسعار تختلف عن الآخر، وذلك حسب تصنيف هذا المركز.
- اختلاف الطبيب المختص بزراعة الشعر، فلكل طبيب أسعاره الخاصة التي تختلف من طبيب إلى آخر.
- نوع المخدر والأدوية المستخدمة أثناء العملية أو بعدها، فلكل مريض حالته الخاصة التي تختلف عن المرضى الآخرين.
- نوع الخدمات التي تقدمها المستشفى أو المركز الطبي، ولا سيما الخدمات السياحية التي تشمل التنقل والفنادق والمترجمين وغيرها من الخدمات التي تُقدّم للوافدين من الدول الأخرى.

ما هو متوسط سعر زراعة الشعر؟

- كما ذكرنا سابقاً فإن الأسعار تختلف باختلاف العوامل المؤثرة، ولكن قد نتمكن من تحديد سعر متوسط لأسعار زراعة الشعر وهي:
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية FUE هو 2000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية FUT هو 2500 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
- متوسط سعر زراعة الشعر بتقنية DHI هو 3000 دولار أمريكي، وهذا السعر قابل للزيادة أو النقصان تبعاً للعوامل المذكورة في سعر زراعة الشعر.
• يتم تحديد القيمة الإجمالية والتكلفة النهائية لسعر زراعة الشعر بعد إجراء بعض الفحوصات والمعاينات للتأكد من جميع الأمور التي يحتاجها المريض لنجاح العملية، فتكون نقطة الفصل الأخيرة هي حالة المريض ذاته وحالة المكان الذي يحتاج لإجراء زراعة الشعر.

ما هي العوامل التي يجب على المريض ملاحظتها في اختيار المكان المناسب لزراعة الشعر؟

- يجب على المريض مراعاة عدة عوامل مهمة للحصول على افضل نتائج للشعر والحصول على أفضل سعر زراعة الشعر، ومن هذه العوامل:
- مهارة الطبيب وشهرته في إجراء مثل هكذا عمليات، فقد يكون سعر زراعة الشعر عند هذا الطبيب أعلى من غيره إلا أن النتائج ستكون أكثر ضماناً.
- أن يكون المركز الطبي معتمداً من قِبل وزارة الصحة في الدولة الموجود فيها المركز، لأن سعر زراعة الشعر في المراكز المعتمدة والمرخّصة تكون مضمونة وموضوعة تحت الرقابة بخلاف المراكز التي لا تحمل أي ترخيص.

ما هي أهم النصائح للحصول على أفضل سعر زراعة الشعر؟

- على المريض المهتم بالحصول على أفضل سعر زراعة الشعر أن يقوم بعدة خطوات للتأكد من حصوله على أفضل سعر زراعة الشعر:
- سؤال جميع مراكز زراعة الشعر القريبة والبعيدة، مع التأكد من التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر، ذلك سيسهل المهمة ويساعد في الحصول على أفضل النتائج وبأقل الأسعار.
- سؤال المراكز الموجودة في المدن الأخرى، فلربما اختلف سعر زراعة الشعر من مدينة إلى أخرى، فعندها قد يختار المريض السفر إلى مدينة مجاورة لإجراء عملية زراعة الشعر بتكلفة أقل.
- سؤال مراكز زراعة الشعر والمستشفيات الموجودة في الدول المجاورة، أو الدول المشهورة بإجراء هكذا عمليات مثل تركيا، فلربما اختلفت الأسعار بشدة بين دولة المريض ودولة أخرى، فمع حساب سعر زراعة الشعر وأسعار بطاقات الطيران وجميع تكاليف الإقامة والتنقل ربما يجد السعر أقل بكثير من الدولة التي يسكن بها، فيختار المريض السفر إلى الدولة المجاورة للحصول على سعر أقل وجودة أفضل.

زراعة الشعر في تركيا

تُعد زراعة الشعر في تركيا من أكثر الطرق فعالية في تعويض الشعر المتساقط، إذ أن زراعة الشعر في تركيا تعتبر من أكثر الطرق ديمومةً وثباتاً للنتائج، فيكون الشعر المزروع بمثابة الشعر الأصلي دون أي فرق، لذلك فإن زراعة الشعر في تركيا من أكثر الإجراءات طلباً لدى مَن يعانون من الصلع الجزئي أو الكلي.

ما هي زراعة الشعر؟

• زراعة الشعر هو إجراء طبي يقوم به الطبيب المختص بأخذ بصيلات شعر من منطقة غير معرضة للتساقط وزراعتها في المنطقة المستهدفة، مما يكسب المريض شعراً طبيعياً وكأنه لم يتعرض لتساقط الشعر في السابق.
• الجدير بالذكر أن أغلب الذين يتجهون لعملية زراعة الشعر في تركيا هم من فئة الرجال، وذلك لأن الرجال هم أكثر عرضة لتساقط الشعر من النساء، كما أن نصف الرجال تقريباً يعانون من تساقط الشعر والصلع، لذلك فإن الحل الوحيد والأكثر فاعلية هو إجراء زراعة الشعر في تركيا وفي أحد المراكز المتخصصة.
• كما أن هناك نسبة لا بأس فيها من النساء ممن يعانين من تساقط الشعر وقلة كثافته، فلذلك نجد أن بعض النساء يلجأن أيضاً لإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا لتعويض الشعر المتساقط وزيادة كثافة الشعر المتبقي.

ما هي أسباب الصلع أو قلة كثافة الشعر؟

- العوامل الوراثية هي من أكثر الأشياء تأثيراً بمسألة تساقط الشعر والصلع، وتُشكّل الخصائص الوراثية نسبة كبيرة جداً من التأثير المباشر على فقدان الشعر والصلع، ولكن الوراثة ليست كل شيء، فهناك العديد من الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى الصلع أو تساقط الشعر وقلة كثافته، ومن هذه الأسباب:
- التقدّم في العمر، فالإنسان عندما يتقدّم في العمر يصبح أكثر قابلية لتساقط الشعر والصلع، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 سنة يعانون من الصلع وتساقط الشعر، ويعد هذا السبب من أهم الأسباب بعد الأسباب الوراثية.
- الأمراض وبعض الحالات الطبية، فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع وقلة كثافة الشعر، كمرض السكري وهشاشة العظام ونقص الكالسيوم في الجسم، وهذا السبب قد يستدعي المريض للقيام بعملية زراعة الشعر في تركيا لتعويض الشعر المتساقط وإعادة شكله إلى ما كان عليه في السابق.
- الحوادث والإصابات، فهناك بعض الحوادث التي يتعرض لها الإنسان قد تؤدي لخسارة الشعر في مناطق معينة وتعرّضها للصلع، وهذه الحالة تستدعي صاحبها للقيام بعملية زراعة الشعر في تركيا.

كيف تتم عملية زراعة الشعر في تركيا؟

• يقوم المختص بأخذ الشعر من خلفية الرأس وزراعته في المناطق المتضررة، وهذا الطريقة تكون في الحالة الطبيعية، أما إذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة جداً أو الشعر الموجود في مؤخرة الرأس غير كثيف فيتم الاستعانة بمناطق أخرى من الجسم، حيث يتم الاستعانة بمنطقة الذراع أو الصدر، وتحتاج عملية زراعة الشعر لعدة ساعات، وتزيد المدة أو تنقص تبعاً لحجم المنطقة المتعرضة للصلع أو لعدد البصيلات المراد زرعها، فإذا كانت المنطقة المتضررة كبيرة أو أن عدد البصيلات المراد زرعها كثير فيمكن إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا على عدة جلسات.
• تقام عملية زراعة الشعر في تركيا تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يتم لف رأس المريض بضماد خاص بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ويتمكن المريض من مغادرة المستشفى أو المركز الطبي بعد إجراء العملية بساعتين على أقصى تقدير، وينصح المريض بأخذ قسط من الراحة لمدة ثلاثة أيام ثم يعود لنشاطاته الطبيعية بعد هذه الفترة مع وجود الضماد على رأسه.
• قد يحدث بعض الآلام في الرأس بعد عملية زراعة الشعر بشكل نادر، ويمكن التخلص من هذه الآلام بأخذ بعض المسكنات، وغالباً لا يحتاج المريض لأي علاج آخر حيث أن الآلام سرعان ما تختفي.

ما هي تقنيات زراعة الشعر في تركيا؟

غالباً يتم تطبيق تقنية FUEحيث أن هذه التقنية لا تترك أثراً بعد إجراء العملية، أو قد تترك أثراً خفيفاً غير واضح، ويتم بهذه التقنية أخذ الشعر من المنطقة المانحة كخلفية الرأس أو جوانبه وذلك تبعاً لرغبة المريض، ويتم بعد ذلك زراعة الشعر في المناطق المتضررة، ولا بد من الإشارة إلى أنه لتنجح هذه التقنية لا بد من توفر شعر صحي لدى المريض في المنطقة المانحة، حيث أن النتائج تختلف تبعاً لنوع الشعر ولونه وتعرّجه، وفي أغلب الأحيان يميل المرضى لاختيار هذه التقنية كونها الأكثر انتشاراً ولا تؤدي إلى وجود آثار في المناطق المانحة أو المزروعة.

زراعة الشعر

زراعةزراعة الشعر؛ يمكن التعبير عنه كحل دائم لمشكلة تساقط الشعر. يمكن تعريف عملية زراعة الشعر بأنها عملية جراحية دقيقة يتم إجراؤها في بيئة المستشفى ، والهدف من هذا الإجراء هو إجراء عملية زراعة الشعر بتدخلات أقل من العمليات الجراحية بعملية نقل الشعر .يعتبر زرع الشعر علاجًا فعالًا ودائمًا للأشخاص الذين يعانون من ثعلبة أندرو جيني المعروفة طبياً باسم تساقط الشعر عند الذكور. ولكن بخلاف ذلك يمكن للأشخاص الذين لديهم ندبات او أمراض الشعر المختلفة القيام بهذه العملية بسهولة ايضا. من خلال عملية زراعة الشعر ، يمكنك الحصول على شعر طبيعي وقبل عملية زراعة الشعر ، من الممكن رؤية الصورة بعد زرع الشعر بمساعدة التكنولوجيا.

ما هو زرع الشعر؟

ما هو زرع الشعر ؛مقاومة الصلع ، الصدر والذراع والساق ومناطق في الجسم ، وخاصة بالقرب من الجزء الخلفي من الرأس لبصيلات الشعر للرجال لأنها أقل حساسية لهرمون DHT لأنها لا تتساقط بسهولة.، ويسمى زرع الشعر. في زراعة الشعر يفضل بصيلات الشعر في الجزء الخلفي من الرأس ، يتم زرع بصيلات الشعر في المنطقة التي تعاني من الصلع وتسمى بعملية زراعة الشعر. في السنوات الأخيرة ، نظرًا للطلب المتزايد على زراعة الشعر ، تم اجراء عدد كبير من العمليات وأصبحت العديد من الإعلانات واسعة الانتشار وتعتبر بوابة الزمن .في زراعة الشعر ، يجب على الأطباء استخدام بصيلات الشعر التي تحتوي على 1-4 خلايا شعر. حتى اليوم كلاس هير حوالي 60.000 شخص في جميع أنحاء العالم قاموا بعملية زراعة الشعر . ونحن نواصل في تقديم خدامتنا لعملائنا الكرام في فروعنا السبعة مستشفيات في سبع بلدان مختلفة بما فيها تركيا . بشكل عام يمكننا الاجابة على سؤالك ما هو زراعة الشعر كالتالي.

تاريخ زراعة الشعر

في القرن التاسع عشر ، استخدمت الطريقة الجراحية لعلاج فروة الرأس بالجراحة للقاح للمناطق التي فيها صلع. تم استخدام تقنية النقل الحديثة في زراعة الحواجب والرموش في اليابان في الثلاثينيات 1930. لم يتم الأمر استخدام هذه الطريقة في زراعة الشعر. بعد الحرب العالمية الثانية ، لم يكن العالم مدركًا لهذا العمل منذ عقود. تم سماع أول خبر عن زراعة الشعر في العصر الحديث في الخمسينيات من القرن الماضي عندما بدأ أخصائي الأمراض الجلدية في نيويورك Dermatolog Orentreıc في زراعة الشعر على الرجال. قبل الزرع ، كانت فكرة أن الشعر لا يمكن أن ينمو مثل الأصل كانت واسعة الانتشار. ومع ذلك ، أظهر Orentreich على رعاياه أن الشعر قد تطور وينمو من جديد وكان دائم. مدة 20 عامًا ، عمل الجراحون على بلقاح الشعر ، لكنهم لم ينجحوا كثيرًا. في الثمانينيات ،1980 بدأ البرازيلي Uebelفي استخدام زراعة الشعر على نطاق صغير ، وبدأ سماع الطريقة. حقيقة أنه كان رائجًا بدايته بسبب طريقة Rassmanمن الولايات المتحدة الامريكية الجراحية الدقيقة بنقل الآلاف من بصيلات الشعر وزرعها في وقت واحد. في نهاية الثمانينات ، فحص Limmerفروة الرأس باستخدام مجهر ثلاثي الأبعاد. في اليابان عام ،،1988 من قبل Masumi Inaba طريقة FUE التي تم تقديمها لأول مرة بدأت في العثور على مكانها في العالم الطب، في عام 2002بفضل William R Rassman Robert M Bernstein سلك طريقهما في الأدبيات الطبية. في عام 2007 تم تطوير طريقة زراعة الشعر الألي من قبل Dr Miquen G Canales Dr David Temelini أساس زراعة الشعر الالية وتسمى طريقة FUE لزراعة الشعر. هذا هو تاريخ زراعة الشعر.

أسباب تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر متنوعة جدا. الإجهاد ، الحزن المفاجئ ، عدم توازن وسوء التغذية ، اتباع نظام غذائي فاقد الوعي ، سوء الاحوال الجوية ، الحمل والولادة. لأمراض ليست سوى عدد قليل من هذه الأسباب الناجم عنها تساقط الشعر. أول شيء يجب القيام به لإزالة تساقط الشعر هو تحديد سبب تساقط الشعر. عندما يتم فهم سبب تساقط الشعر ، يمكن تحديد طريقة علاج تساقط الشعر بسهولة. لتحديد هذا السبب ، يجب أن نناقش أولاً مع طبيب متخصص. الطرق التقليدية للعلاجات دون استشارة الطبيب تضيع وقتك وأموالك دون جدوى وتجعل مشكلة تساقط الشعر اسوء. تحت رعاية الطبيب ، لكي يتم العلاج يتم تحديد السبب اولا وازالته ثم علاج البصيلات.

اسباب تساقط الشعر

أولاً ، يتم معالجة سبب تساقط الشعر. بعد ذلك ، يتم تغذية بصيلات الشعر ومعالجتها لضمان الأداء الصحي لنمو الشعر ويسمى ذكر نوع تساقط الشعر. العلاج غير موجود تقريبًا مقارنة بالأمراض الاخرى. للأسف أكثر من 80 ٪ من فول الصويا الوراثي يؤدي إلى الصلع الدائم .لحل الأكثر فعالية لفقدان الشعر عند الرجال هو زراعة الشعر ، والذي يتم اكتشافه في المراحل المبكرة جدًا ، يمكن معالجتها ب حيث يغذي ويقلل من تساقط الشعر أو بما يسمى لقاح الشعر او تطعيم الشعر . وكما ذكرنا من قبل ، لهذا النوع من تساقط الشعر سيؤدي في النهاية إلى الصلع والحل الاكيد هو زرع الشعر.

ما هو نوع ذكر تساقط الشعر؟

إنه نوع تساقط الشعر الذكر الناتج عن الصويا الوراثي للأشخاص الذين يعانون من الصلع المستمر في عائلة تساقط الشعر الذكور. يبدأ تساقط الشعر بفتحة صغيرة في أعلى الرأس في هذه المرحلة ، يظهر الشعر في الجزء العلوي من المريض على ة الأخيرة من القمة في الجزء العلوي مع فتحة في الجبهة وينتهي الصلع الكامل.
يمكن تطبيق طرق العناية بالشعر لمنع تساقط الشعر من الذكور. معدل نجاح أساليب العناية بالشعر مرتفع بشكل عام ، ولكن بالنسبة للشعر الجديد لن يكون ممكنًا ، فسيتم تأجيله فقط بسبب الصلع. زراعة الشعر في حالات تساقط الشعر الذكوري في أوقات مختلفة في مناطق معينة يمكن للشخص ان يحصل على شعر جديد دون أي يؤثر على مظهره الخارجي. هذا النوع من تساقط الشعر يمكن أن يحدث للنساء وكذلك الرجال. في هذه الحالة ، يمكن للمرأة أيضًا زراعة الشعر بسهولة. ستكون النساء أكثر فائدة مقارنة بالرجال بسبب زراعة الشعر من غير حلاقة.

كيف يتم زرع الشعر؟

يتم إجراء عملية زراعة الشعر بواسطة فريق من الأطباء والممرضات في بيئة المستشفى ، حيث تستغرق العملية حوالي 4-8 ساعات ، عن طريق نقل بصيلات الشعر من منطقة المانحة إلى منطقة الصلع المحددة مسبقًا. كيف يتم زرع الشعر ؟ سوف نجيب على السؤال بالتفصيل. سوف تجد معلومات مفصلة حول كيفية زرع الشعر. تتكون زراعة الشعر من 7 مراحل أساسية. كيفية زراعة الشعر.

  • - التحضير لعملية زرع الشعر
  • - التخدير قبل الجراحة
  • - تجميع البصيلات
  • - إعداد البصيلات التي تم جمعها للزراعة
  • - فتح القنوات
  • - زرع البصيلات

قبل إجراء عملية زرع الشعر ، هناك بعض المسؤوليات تجاه المريض من أجل جعل عملية زرع الشعر أسهل وناجحة في مرحلة الإعداد لعملية زراعة الشعر. يجب أخذ زراعة الشعر في الاعتبار التالي اولا عند اتخاذ قرار بشأن يوم العملية ، يجب تحديد يوم يمكنك فيه الراحة لمدة 3 أيام على الأقل. يجب تناول الوجبات الخفيفة في يوم التشغيل وتقديم وجبة إفطار خفيفة. بعد العملية ، من أجل منع الأضرار التي لحقت بصيلات الشعر المزروعة في يوم التشغيل ، يجب أن تفضل الملابس المفتوحة أو ذات الأزرار التي ستكون مريحة للارتداء. يرجى أن الالتزام بالمواعيد عند الذهاب إلى المستشفى في الوقت المحدد لك لزراعة الشعر وعدم التأخر. سيرحب بك استشاري المرضى عند الذهاب إلى مستشفى زراعة الشعر لدينا.

 

فوائد زراعة الشعر

فوائد زراعة الشعر ؛ الدافع الرئيسي للأشخاص الذين يرغبون في إجراء عملية زراعة الشعر هو الحصول على شعر كثيف و صحي وناعم. لهذا الغرض ، يختارون من بين أفضل مراكز زراعة الشعر للاستفادة من أساليب زرع الشعر FUT و FUE.الأشخاص الغير راضين عن صورهم عندما ينظرون إلى المرآة الذين فقدو ثقتهم بأنفسهم والذين يبحثون عن حل دائم بعد زراعة شعرهم يشهدون أن حياتهم قد تغيرت في الكثير من النواح. سنناقش في هذا القسم فوائد زراعة الشعر. يمكنك تجربة مزايا زراعة الشعر إذا كنت تعاني من تساقط الشعر وأنت غير مرتاح لتكثيف شعرك.

تحسين المظهر بعد زرع الشعر

لا يمكن إنكار أهمية الشكل الخارجي حيث الشعر الصحي والكثيف. عندما نعاني من الصلع نحن لا نحب حتى شكل شعرنا ونتفادى ان ننظر في المرأة لا نريد أن ننظر ونحن غير راضيين عن شكلنا الخارجي .ولكن بعد زراعة الشعر ، نبدأ نتصالح مع المرايا وانفسنا. فنحن نتمتع بشعرنا الجديد الكثيف المشرق بسبب البصيلات التي تؤخذ من المنطقة المانحة وتزرع في المنطقة الصلعة ان كانت الجبهة لو منتصف الرأس او أي منطقة محددة من الرأس والتي تزرع حسب الحالة لتكون نتيجة الزراعة شعر كثيف ومشرق وصحي. نشعر بأننا أصغر سنا وأكثر جاذبية وأكثر براقة. مع هذا التغيير ، يكثر شعرنا المكتسب من ثقتنا بأنفسنا. ويلاحظ تأثير الزيادة في الثقة بالنفس في كل مجال من مجالات حياتنا.

زرع الشعر هو الحل الأكيد

من المعروف أن أقنعة الشعر والعلاجات العشبية هي منتجات تجميلية يعتقد أنها تجعل الشعر كثيفًا وتقلل من تساقط الشعر ولكنه ليس حل نهائي للمشكلة . قبل تساقط الشعر عندما نطبق هذه المنتجات يمكن أن تسبب تساقط الشعر. ومع ذلك ، لا يوجد منتج يعيد نمو الشعر المفقود من جديد. إذا تم تساقط الشعر ، لا يمكن التغلب على هذه المشكلة إلا عن طريق زرع الشعر. يتم التخطيط الخاص للمرضى الذين يرغبون في زراعة الشعر ، ويتم تحديد كمية الشعر المراد زرعه، يتم فحص جودة بصيلات الشعر في منطقة المانحة ويتم إجراء العمليات بطريقة لا تترك علامة استفهام.

يمكن الحصول على أكثر النتائج الطبيعية عن طريق زراعة الشعر

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصلع عندما يفكرون بزراعة الشعر يخافون من تغير شكلهم الخارجي وبالتالي يعتقدون أن زراعة الشعر ستكون مصطنعة وستظهر مظاهر جديدة. أولا نريد أن نقول أن هذه فكرة خاطئة. وبفضل تطور تقنيات زراعة الشعر ، يكون الشعر الجديد في انسجام تام مع مظهره. لا توجد صور اصطناعية أو مزعجة تحدث. يمكننا أن نذكر بسهولة أن واحدة من أكبر مزايا زراعة الشعر هي تحقيق نتائج طبيعية.

تتم عملية زراعة الشعر دون الشعور بألم

يتم تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة المراد زرعها ولا يشعر المريض بأي إزعاج أثناء الإجراءات. يتم الانتهاء من جميع الإجراءات في جلسة واحدة أو عدة جلسات تمشيا حسب المنطقة المراد زرعها ، وليس لدى المريض مشكلة إذا كان هو / هي حريصة في حياته اليومية. يمكن للمرضى الذين يتبعون تعليمات الأطباء ويقومون بالعناية المناسبة لفروة الرأس التعافي في وقت قصير.

تقدم زراعة الشعر ميزة التكلفة على المدى الطويل

الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر يستخدمون منتجات مختلفة لجعل شعرهم أكثر صحة وحيوية. قد ينفقون مبلغًا كبيرًا من المال على هذه مستحضرات التجميل أو المنتجات الكيميائية ، معتقدين أنه سينمو الشعر من جديد. يجب ألا ننسى أن عدد الأشخاص الذين يقعون تحت تأثير الإعلانات المضللة في يومنا هذا مرتفع للغاية. عند تطبيق طرق زراعة الشعر ، يدفع المرضى مرة واحدة ثم يطبقون فقط الطرق التي يطبقها الجميع لتحسين صحة الشعر. لا يحتاجون إلى إنفاق أموال إضافية ويمكنهم منع إنفاقهم على شعرهم مرة واحدة.

اختيار الاختيار الصحيح للنجاح

إذا كنت ترغب في إجراء عملية زراعة الشعر ومزايا طرق زراعة الشعر ، يجب عليك اختيار المتخصصين في زراعة الشعر ومراكز زراعة الشعر بعناية. يجب أن تأخذ في الاعتبار معايير النظافة في المراكز والإنجازات السابقة للخبراء. يجب ألا تعتمد على المنظمات التي تدعي أنها تتمتع بشعر صحي وناعم في وقت قصير جدًا.

معظم المهتمين في زراعة الشعر

متى يخرج الشعر بعد زراعة الشعر؟ مسألة زرع الشعر بين المرضى هي من بين الأكثر فضولية. من الطبيعي أن نتساءل متى سيتم الحصول على النتيجة المتوقعة في زراعة الشعر.
في زراعة الشعر ، تعد البصيلات هي الشجيرة في كل مرحلة من مراحل العملية. لذلك ، سوف يظهر الشعر نفسه بعد الأسبوع الأول بعد العملية. ومع ذلك ، فإن هذا الناتج ليس نموًا صحيًا جدًا للشعر. يجب على الجذور المعالجة أن تستعد لتمديد أكثر صحة وأن تعد لإنتاج شعر جديد. لذلك ، يتم كسر خيوط الشعر التي تظهر في المقام الأول بسبب تأثير التقشير ، تسمى سقوط مفاجئ. تبدأ خيوط الشعر الصحية الجديدة في النمو في الشهر الثاني وبعده سيكون من الواضح أن هذه الشعرات أكثر صحة وأقوى من جزورها. لذلك ، يجب على المرضى متابعة الفترة حتى الشهرين الثاني والسادس للاطلاع على نتائج زراعة الشعر. اعتبارًا من الشهر السادس ، ستتاح لهم فرصة مراقبة جزء كبير من الشعر الذي يكتسبونه عن طريق زراعة الشعر.

هل العلاقة الجنسية ممنوعة بعد زراعة الشعر؟

على الرغم من أن الحظر المفروض على الجماع الجنسي بعد زراعة الشعر يبدو بلا معنى وسخيفًا في المقام الأول ، إلا أنه من المنطقي جدًا وضروري الدخول في الموضوع. الناس لديهم بعض التشنجات أثناء الجماع. بالإضافة إلى ذلك ، نظرًا لأن النشاط الجنسي يبذل الكثير من الجهد ، فإن معدل تدفق الدم يكاد يكون الحد الأقصى. معدل التدفق هذا في الدم يمارس الضغط داخل البصيلات المزروعة حديثًا. مع زيادة تدفق الدم والضغط ، إنها مسألة وقت فقط قبل تحريك البصيلات وتقطع روابطها بالقنوات. لذلك ، من الأفضل تجنب النشاط الجنسي لمدة أسبوع واحد بعد زراعة الشعر.

اذا نظرنا إلى نقطة أخرى من الجماع الجنسي بعد الزراعة ، فقد يكون هناك تعرق أثناء الأنشطة الجنسية. قد يتسبب التعرق أيضًا في الحركة وانزلاق في بصيلات الشعر. بالإضافة إلى ذلك ، من الضروري مراعاة هذا الحظر على وجه التحديد لأنه قد يكون هناك ضربات بسبب حركة الإهمال أو الاحتكاك أثناء الأنشطة الجنسية.

ماذا يحدث بعد زراعة الشعر؟

القضية الأكثر أهمية بعد زرع الشعر هي موضوع ضربة الرأس. تؤثر ضربة الرأس في الأيام الأولى من زراعة الشعر بشكل مباشر على نتيجة زراعة الشعر. قد يتم إزاحة الطعوم أو إزاحتها كنتيجة للتأثير. الكسب غير المشروع التالف بسبب أي تأثير ، مفصول عن قناته ، يفقد حيويته. في هذه الحالة ، من السخف انتظار شعر من الميتة. الوقت الاحتفاظ من ترقيع بعد زرع الشعر هو 10-12 يوما. من الضروري تجنب أي ضغط وتأثير تعيش فيه الطعوم بحرية تقريبًا ومحاولة التمسك بها ، خاصة في الأيام الأولى بعد العملية. نتيجة لسوء حدث الانقلاب ، لكن ليس من الممكن على الفور رؤية النتيجة. من الضروري الانتظار لمدة 6 أشهر على الأقل لمعرفة تأثير التأثير على الطعوم.

ما الذي يجب مراعاته بعد زراعة الشعر؟

ما يجب مراعاته بعد زراعة الشعر ؛ يمكن القيام بالحمام الأول بعد زراعة الشعر في اليوم الثاني. ومع ذلك ، يجب ألا يكون هناك أي اتصال بالماء مع منطقة الزراعة. لأن الطعوم ليست مناسبة بعد للغسيل. من أجل الاستحمام ، يمكن للمرضى الاستحمام فقط دون غسل أجسادهم ، دون لمس رؤوسهم ، ودون حملهم لفترة كافية لخلق التبخر والرطوبة. لكنهم لا يستطيعون غسل رؤوسهم. غسل الشعر الأول بعد زرع الشعر يجب أن يتم بدقة كبيرة. يوصى بالقيام بذلك في مراكز زراعة الشعر حيث قد تتعرض الطعوم للتلف أثناء عملية الغسل التي يجب إجراؤها في اليوم الثالث بعد العملية. يمكنك الاتصال بنا للحصول على مزيد من المعلومات. يجب على المرضى الذين يرغبون في دخول حمام السباحة أو البحر بعد زراعة الشعر الانتظار لمدة 10 أيام على الأقل. بسبب الضغط الناتج عن الماء والضرر الذي تسببه الطعوم عندما تكون رطبة ، فمن غير الملائم دخول المسبح والبحر في الأيام الأولى. خلال الأيام العشرة الأولى إلى الشهرين ، عند الدخول إلى البحر أو حمام السباحة ، ينبغي تجنب أنشطة الغوص وتوخي الحذر من الآثار.

بعد زراعة الشعر ، يجب مقاطعة الأنشطة الرياضية لمدة أسبوع على الأقل. لأنه أثناء الأنشطة الرياضية ، يزداد ضغط الدم والسرعة كما هو الحال في الجماع. من المحتمل جدًا أن تتلف الطعوم ، خاصة وأن ضغط الدم في أنشطة القلب والأوعية الدموية سيزيد أكثر من اللازم. بعد فترة الحظر ، من الضروري مواصلة الانتباه إلى المطبات أثناء ممارسة الرياضة. بعد زراعة الشعر ، من المهم استخدام الشامبو في الغسيل الأول والغسيل اللاحق. ومع ذلك ، لن يكون من الصحيح المبالغة في هذه المسألة واستثمار مئات الكيرات في الشامبو. نظرًا لأن الشامبو في الغسيل الأول مهم ، فإن النقطة التي يجب الانتباه إليها هي كيفية القيام بعملية الغسيل. عند اختيار الشامبو ، يكفي اختيار الشامبو في شكل جل ناعم سهل وفير. لكي تكون صحيًا ، قد يكون من المناسب استخدام شامبو الأطفال. منتج آخر مهم في عملية الغسيل الأولى بعد زراعة الشعر هو محلول لتنعيم الأصداف. Bepanthen تليين غسول يمكن استخدامها لهذا العمل.

مراكز زراعة الشعر

اليوم ، هناك العديد من مراكز زراعة الشعر في العديد من البلدان والمدن. زرع الشعر لتركيا، ويقع معظم مراكز زرع الشعر في اسطنبول وأنقرة وأزمير في المناطق الحضرية الكبيرة مثل. على الرغم من أن عدد عدد الصعوبات في اختيار مركز زراعة الشعر سيكون من السهل العثور على المكان المناسب مع إجراء البحوث الصحية سيكون سهلاً. قد يكون هذا هو أول إجراء يتم بموجبه اعتماد مركز زراعة الشعر من قبل وزارة الصحة. يجب توخي الحذر عند وجود غرفة عمليات مجهزة وفقًا لقواعد النظافة في مركز زراعة الشعر حيث سيتم إجراء العملية. يجب التأكد أيضًا من وجود موظفين متخصصين ومعدات طوارئ يمكن أن تتدخل في حالة الطوارئ. تتميز خصائص أخصائي زراعة الشعر بأهمية لا تقل عن خصائص مركز زراعة الشعر. من المهم جدًا عدد سنوات خبرة الشخص الذي أجرى عملية زراعة الشعر ، وعدد سنواته التي يقوم بها بنشاط ، وعدد سنوات عمله مع فريقه. يُفضل دائمًا الفريق الذي يعمل معًا لسنوات عديدة في وئام. بصفتنا كلاس هير ، نحن فخورون بأن نكون رائدين في هذا القطاع لمدة 12 عامًا. في الماضي ، أنجزنا بنجاح عملية زراعة الشعر لأكثر من 60،000 شخص. يقع مركزنا في تركيا والمزارع في 7 بلدان مختلفة.

أسعار زراعة الشعر

ما هو ثمن زراعة الشعر في اسطنبول وتركيا؟ لا يمكن إعطاء إجابة واضحة على السؤال. لأن قطاع زراعة الشعر واسع للغاية ، خاصة في اسطنبول ثم يأتي من أنقرة وإزمير. أسعار زراعة الشعر في اسطنبول متغيرة للغاية وقد تكون هناك فجوات بين الأسعار. سبب هذه الفجوة هو ارتفاع عدد مراكز زراعة الشعر. سيتم إجراء عملية زراعة الشعر في اسطنبول ، وسيكون للمرضى العديد من الخيارات. يمكن أن تتناسب أسعار زراعة الشعر في إسطنبول مع كل كيس ، ولكن نسبة نجاح العمليات كبيرة جدًا
والعقد الرابع. بأسعار معقولة جدًا ، لا ينصح أبدًا بزراعة الشعر في مراكز زراعة الشعر. لأن هذه العملية لها تكلفة معينة. يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن المراكز التي لديها عملية زراعة شعر تحت متوسط الأسعار قد تعاني من قصور في العديد من الجوانب. إذا كنت ترغب في إجراء عملية زراعة شعر ذات جودة ونتائج صحية ، فإن أسعار زراعة الشعر في إسطنبول تبلغ 1000 دولار في المتوسط. يكاد يكون من المستحيل الحصول على زراعة عالية الجودة تحت هذا السعر. إذا أرسلت إلينا صورة لرأسك وعنقك لتعطيك سعرًا واضحًا ، فسيتمكن أطبائنا من العودة إليك بعد مراجعة مفصلة ومنحك سعرًا واضحًا لأسعار زراعة الشعر.

زراعة الشعر في تركيا

الشعر الذي هو أكثر من الغريب عن زراعة وزراعة كتب أكثر من تركيا محركات البحث، ومعدلات مزرعة تركيا، والحصول على إجابة واضحة على أسئلة مثل زرع الشعر في تركيا عموما ليست ممكنة. لماذا؟ لأن رسوم زراعة شعر كل مريض مختلفة. يمكننا سرد أسباب ذلك. يختلف عرض منطقة البذر لكل مريض ، ويختلف عدد الطعوم المزمع زرعها لكل مريض ؛ إنها عوامل مهمة للغاية مثل جودة الخدمة للمركز.
كما ذكرنا أعلاه ، هناك العديد من العوامل التي تؤثر على أسعار زراعة الشعر. في هذه الحالة ، لا يمكن للمريض حساب مقدار تكلفة الشعر. لتحديد سعر زراعة الشعر ، يجب أن يخضع المريض لتحليل الشعر قبل الزرع. خلال تحليل الشعر هذا ، يتم تحديد منطقة المريض بخصائص المتبرع ، وأيضًا تواتر عدد وكيف سيتم زرع الطعوم. نحن ، كمركز لزراعة الشعر الذي ينتج حلولاً نهائية ودائمة لمرضانا ، نهدف إلى تزويد الشعر بأحدث الأجهزة التكنولوجية وأطبائنا المتخصصين. كصف شعر ؛ جميع مرضانا تأتي من خارج تركيا إلى يومنا هذا في كل المنطقة وخارجها ونحن فخورون لتوديع وطنهم لحسن الحظ. مرجعنا الأكبر هو مرضانا الذين لديهم ثقة عالية بالنفس في الماضي ، يبتسمون ويضحكون دائمًا. زرعزرع الشعر تركيا, زراعة الشعر في تركيا كأسرة وقعنا سنوات عديدة، لدينا مئات من العمليات الناجحة. نحن مدينون بهذا النجاح لمهمتنا الطبيعية والجودة. نهدف إلى تحقيق نسبة نجاح عالية في عمليات زراعة الشعر في السنوات القادمة ، وكذلك في الماضي ، مع أطبائنا الخبراء وفريق الخبراء لدينا الذين يلتزمون بتوفير شعر صحي وعالي الجودة بجوار خط الشعر الأمامي الطبيعي. إذا كنت ترغب في إجراء عملية زراعة الشعر ، ولكن لا يمكنك التنبؤ بالتكلفة التي ستكلفها ، وهو هاتف بقدر ما نحن عليه. أولاً ، يمكن أن نتحدث عن مشاكل تساقط الشعر ، والتوسع ، والتخفيف ، ويمكننا تحديد سعر تقريبي وفقًا لإجاباتك. بعد ذلك ، يمكننا إجراء عملية زراعة الشعر الخاصة بنا وفقًا لتفضيلاتك وسوف نقوم بعمل سعر واضح من خلال تحليلنا. يمكننا أن نضمن لتركيا مزرعة، الحارة، في بيئة موثوق بها، معززة مع المعدات المتخصصة بأحدث التقنيات سوف نكون سعداء للغاية مع عملية زرع الشعر الخاصة بك التي يتعين القيام بها من قبل الطبيب. يؤثر خبراء زراعة الشعر على سعر زراعة الشعر بالخبرة والخبرة. اختيار متخصص في زراعة الشعر أمر في غاية الأهمية. النقاط التي يجب مراعاتها هي العمليات السابقة وتجربة الطبيب. لأن عملية زراعة الشعر ليست عملية يمكن إجراؤها في ضوء المعلومات النظرية.
من المهم جدًا أن يكون الطبيب الذي سيجري عملية زراعة الشعر خبيرًا في وظيفته وعدد سنوات عمله في هذا المجال. من أجل تحديد ما إذا كان الطبيب خبيرًا ، يجب رؤية نتائج العمليات التي أجريت سابقًا. إذا كان الخبير واثقًا من نفسه ، فسيقوم بعرضها عليك عن غير قصد وسيعطيك فكرة. إذا كنت لا تريد أن تكون لوحة تجريبية في أيدي الطبيب الخبير وفريقه في نفس الوقت مجهز بمركزنا ، فهو دائمًا في خدمتك. زرع الشعر تركيا, زراعة الشعر في تركيا لفئة هاير، والناس في فريق تخلق تماما من المهنيين والخبراء في مجالاتهم، ووضع الناس لاختبار على فترات منتظمة. بهذه الطريقة ، نقدم لك دائمًا خدمة مثالية.

زراعة الشعر في اسطنبول

تعتبر تركيا في زراعة الشعر, زراعة الشعر في اسطنبول وفي مجال الصحه والسياحه في المرتبة الاولى مابين الدول وتعد اسطنبول من اكثر المدن المزدحمه ويمكنكم التواصل مع عدة مراكز لزراعة الشعر لمرة واحدة واخذ المعلومات والبيانات والاسعار منهم بسهولة تعتبر زراعة الشعر في اسطنبول من حيت الاسعار والجودة ياتي بموقع العاشر بالعالم وفي كل سنة ياتون مئات المرضى الى اسطنبول للعالج اطباء زراعة الشعر في اسطنبول, زراعة الشعر في اسطنبول وهم صاحب ذو خبرة عالية ومن حيت التدريب العملي
مراكز زراعة الشعر في اسطنبول رغم كونهم من احسن المراكز هل تسطيع ان ترضي مراضها والتقنيات التي يتم تطبيقها من بينهم dhi والربوت او اف يو ايهم يكون الافضل وتحصل على النتائج افضل ولتحصلوا على الاستفادة اكثر يتم اخذ منكم المعلومات اللازمة وصورة لراس ومنطقة المناحة ويتم التدقيق من قبل الاطباء وبعدها يتم المراجعة لكم وبتزويدكم السعر وعدد البصيلات . وسوف يكون المواصلات من المطار ويتم نقل المرضى بمواصلاتنا vip الى فنادقنا الفاخمة ب 5 نجوم وباجمل مناطق اسطنبول نحن ندفع كامل التكاليف الفندق والنقل وبعد يوم سوف ناخدكم الى مشفنا ويتم استقبالكم من قبل المرشدين الطبيين ومن بعدها يتم المعاينة و العملية ويكون بحدود 5-10 ساعات بدون الم وبعدها يتم نقلكم الى فنادقكم زراعة الشعر اسطنبول يرجى الاتصال بنا للحصول على جميع التفاصيل حول زراعة الشعر

طرق زراعة الشعر

طرق زراعة الشعر ؛ زرع الشعر هو عملية تحدث على مرحلتين، وهما أخذ البصيلات من المنطقة المانحة وزرعها في المنطقة الصلعة.
طريقة FUE: تؤخذ بصيلات الشعر من المنطقة المانحة من الجانب الخلفي من الرأس بين الأذنين واحدا تلو الأخرى. قبل أخذ البصيلات من المنطقة المانحة ، يتم تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة المانحة حتى لا تشعر بالألم. يتم زرع بصيلات الشعر التي تم جمعها من منطقة المانحة بشكل فردي في المنطقة المراد زرعها. لقد تغيرت زراعة الشعر. طريقة FUE لزراعة الشعر تغيرت كثيرًا في يومنا الحالي مع الوقت.
استبدل اليوم باستخدام محرك صغري p-FUE محل التقنية الأولى التي تم وصفها. نادرًا ما يتم تنفيذ تقنية FUE باستخدام إبرة الخزعة التي نسميها لكمة في بعض الحالات المناسبة. هذه التقنية لا تترك علامات غرزة على الرقبة. في نهاية عام واحد ، سوف يكتسب الشعر المزروع الصحة والقوة في المنطقة الجديدة
2. طريقة FUT: هي حالة إزالة شريط الشعر من مؤخر الرأس المنطقة المانحة وفصل البصيلات تحت المجهر. تم استخدامه لأول مرة في عام1930. في المنطقة التي يتم فيها أخذ البصيلات، يمكن ترك ندبة أو أثر جراحي بعرض 5 - 10 سم.
نتيجة لاستخدام محرك دقيق في تقنية FUE لزراعة الشعر ، انخفضت معدلات استئصال البصيلة إلى 1 ٪ وعلى وشك أن تصبح المعيار الذهبي. على الرغم من انتشاره على نطاق واسع في العالم ، إلا أنه يتطلب مهارات فنية. بسبب معدل النجاح وبصيلات الشعر القوية التي تأخذ من المنطقة المانحة ، لا يتم تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر. بالإضافة إلى ذلك ، تتوفر أيضًا تقنية MEGA FUE و CHOI. املأ النموذج للحصول على مزيد من المعلومات ، سوف يعود المستشارين الصحيين إليك.

ماذا يحدث بعد عملية زراعة الشعر؟

ماذا يحدث بعد عملية زراعة الشعر؟ تستغرق عملية زرع الشعر يومًا تقريبًا للمريض. بعد اكتمال العملية ، يتم تغطية المنطقة المزوعة والمنطقة المانحة بالضمادات. في اليوم التالي ، يعود المريض إلى مركز زراعة الشعر لتغير الضمادات. بعد تغير الضمادات ، وتتكرر عملية لف الضماد. في هذا اليوم ، يستريح المريض فقط. بعد الجراحة.
في اليوم الثاني تتكرر عملية تغير الضمادات . ولكن هذه المرة لا تتم عملية لف الضماد. في هذا اليوم ، يجري المريض والطبيب محادثة حول فترة ما بعد العملية. في اليوم الثالث يقوم الطبيب بتزويد المريض بمعلومات مفصلة حول الغسل الأول الذي يجب إجراؤه والقضايا الواجب مراعاتها بعد العملية. في اليوم الثاني ، يستريح المريض في المنزل.
اليوم الثالث هو أول يوم غسل شعر للمريض. إذا رغب المريض في القيام بهذا الغسل الأول ، فيمكنه الذهاب إلى مركز زراعة الشعر. في حالة الغسيل في المنزل ، يتم غسل الشعر بدقة وفقًا للنصيحة والمعلومات المقدمة من الطبيب المتخصص. تتكرر عملية غسل الشعر مرتين يوميًا حتى اليوم الخامس عشر بعد اليوم في الأسبوع الأول من زراعة الشعر ، ينمو الشعر في منطقة المزروعة. بسبب تأثير الغسل ، فإن الشعر الذي ينمو بسرعة سيجعل وجه المريض يضحك لفترة قصيرة من الزمن لأنه بعد أسبوع ، ستفقد هذه الشعر الجديد بسبب الانسكاب الذي يمتد لأكثر من شهر ، والذي نسميه تساقط مفاجئ. بعد أسبوعين من عملية زراعة الشعر ، تكون قد التحمت بصيلات الشعر الجديدة إلى حد كبير بالقنوات. يمكن للمريض شرط أن يكون حذر بخصوص التعليمات ممارسة الرياضة والعودة إلى حياته الجنسية. يتم التخلص من العديد من المحظورات اعتبارًا من هذا الأسبوع ، ولكن يجب على المريض دائمًا توخي الحذر بشأن الأضرار التي تلحق بالمنطقة المزروعة من المحيط الخارجي.
يبدأ بالنمو الشعر الجديد بعد مرور شهرين من عملية زراعة الشعر. اعتبارا من هذه المرحلة يكون هذا الشعر الدائم للمريض. وسوف تستمر في النمو أكثر وأكثر كل يوم. بعد 6 أشهر من زراعة الشعر ، يبدأ المريض في الحصول على مظهره الجديد. من هذا الشهر ، ستكون نسبة كثافة الشعر الطبيعي حوالي 70 ٪. السنة الأولى بعد عملية زراعة الشعر هي الوقت الذي يتم فيه أخذ نتيجة زراعة الشعر بالضبط. يمكن للمريض ، الذي خضع لعملية جراحية ناجحة ، الشخص يستطيع أن يرى 90 ٪ من الشعر المزروع . سوف يستمر مع شعره الصحي والكثيف الذي لن يتساقط.

ما الذي يجب استهلاكه بعد عملية زراعة الشعر ، ما الذي يجب أكله؟ لا يتم إعطاء المريض قائمة طعام مباشرة بعد عملية زراعة الشعر. ولكن ينصح باستهلاك الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات مغذية للشعر والابتعاد عن الأطعمة التي قد تحتوي على مواد يمكن أن تضر بصحة الشعر.
يجب ألا يستهلك المريض الوجبات السريعة والوجبات التي يصعب هضمها دون أي فائدة للجسم بعد عملية زراعة الشعر. وأيضا الوجبات الثقيلة التي تسبب عسر الهضم لدى المريض. لذلك ، من المهم أن يكون لديك نظام غذائي متوازن لمدة أسبوع بعد عملية زرع الشعر. سيكون من الأصح استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات A و C و E التي تدعم صحة الشعر والأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك والبيوتين والمعادن. في الوقت نفسه ، فإن العناصر الغذائية مثل اللوز والبندق والفستق الغنية بالمغذيات والزيوت، ستكون بالتأكيد مفيدة من حيث سرعة الشفاء.

كم من الوقت يستغرق الشفاء بعد عملية زراعة الشعر؟

الوقت الأكثر أهمية بعد عملية زراعة الشعر هو فترة10-12 يوم. خلال هذا الوقت ، ستتمسك البصيلات بقنواتها الجديدة وتبدأ في أداء دورة شعر طبيعية. في نفس الوقت ، هذه الفترة من 10 إلى 12 يومًا هي فترة زمنية يتم بعدها إزالة المحظورات وفترة الاستشفاء الأولى من قبل الأطباء. بعد فترة الشفاء الأولية من الخطأ ان نترك الالتزام بالارشادات الطبية. نظرًا لاختلاف عملية تكيف بصيلة، فقد يكون هناك بصيلات غير متشبثة. لذلك ، من الضروري إظهار الحساسية القصوى لمدة شهر على الأقل. بعد ذلك ، من المفيد حماية منطقة البصيلات من العوامل الخارجية لمدة تصل إلى 6شهر. نتيجة لذلك ،ينبغي العناية في المنطقة المزروعة مدة لا تقل عن 6 أشهر.

هل عملية زرع الشعر عملية مؤلمة؟ ثم هناك ألم بعد العملية؟

عملية زراعة الشعر ليست عملية مؤلمة. لأنه تتم أجراء عملية زرع الشعر للمرضى تحت التخدير الموضعي. إذا استمرت عملية زراعة الشعر لفترة طويلة ، فقد يكون هناك ألم قصير عند تقليل تأثير التخدير الموضعي. ولكن عندها سيتم إعطاء أدوية التخدير مرة أخرى ، سيتم ازالة هذا الألم بالخدر.

هل يتساقط الشعر مرة أخرى بعد عملية زرع الشعر؟

بعد عملية زراعة الشعر ، فإن الشعر لن يتساقط بالتأكيد. لأن البصيلات التي تتم زراعتها مأخوذة من منطقة المناحة حيث توجد بصيلات الشعر الأكثر صحة وقوة حتى في الأشخاص الذين يعانون من الصلع ، وذلك لأن بصيلات الشعر في هذه المنطقة أكثر مقاومة للتساقط واكثر صحة وقوة.
إن وجود نوع من تساقط الشعر المفاجئ، الذي يحدث بعد عملية زراعة الشعر ، يبدأ في اليوم الخامس عشر وينتشر إلى مدة شهر واحد و 85يتم تساقط بنسبة 85 ٪ من الشعر المزروع ، لا يمكن تجاهله. ولكن هذا ليس تساقط حقيقي للشعر. لذلك ،لا يمكن اعتبارها تساقط الحقيقي للشعر.

أسعار زراعة الشعر في تركيا

ويتم تحديد أسعار زراعة الشعر في تركيا تماما من قبل نفس المعايير في جميع أنحاء العالم.
حالة المريض ، وعدد البصيلات التي سيتم زرعها يمكن أن يغير من الأسعار.
الأسعار في تركيا لزراعة الشعر بشكل عام يمكن أن تختلف في مراكز الزراعة لأولئك الذين يبحثون بإصرار عن سعر ثابت في المراكز ولكن للأسف تطبق سياسة التسعيرة المختلفة بشكل واضح للجميع.
رغم أن أسعار زراعة الشعر مختلفة من مركز الى اخر في تركيا ولكن متوسط السعر هو نفسه اجمالا. العامل الأكثر أهمية في تغيير أسعار زراعة الشعر يرتبط بالخدمات المقدمة بعد عملية زراعة الشعر.
يتم حساب سعر عملية زراعة الشعر عموما في تركيا على النحو التالي. أولاً ، يتم إنشاء السعر الأساسي في زراعة الشعر. هذا السعر الأساسي يختلف باختلاف الموظفين والخبرة والمواد والأدوية والعيادات والإعلانات.
يمكن العثور على مراكز زراعة الشعر التي يمكنها إجراء عملية زراعة الشعر بالسعر الأساسي ،و لكن هذه العمليات الرخيصة ليست عمليات زراعة شعر طويلة الأمد و تختلف من شخص لآخر مما يؤدي إلى ظهور أختلاف في الأسعار.
كلاس هير لزراعة الشعر مشفى ليس في تركيا فقط بل في مختلف أنحاء العالم.
لدينا 7 مستشفيات في مختلف دول العالم. اذا كنت تريد أن تحصل على أسعار واضحة لعملية زراعة الشعر أملأ النموذج التالي ، وسيقوم المرشد الطبي بالاتصال بك وتزويدك بكافة المعلومات التي تحتاجها.

أفضل مستشفى لزراعة الشعر

إن أطباءنا ذوي الخبرة والأستاذ هم أفضل مستشفى لزراعة الشعر. إذا كنت تعاني من مشكلة الصلع وكنت تبحث عن حل لهذه المشكلة ، تعال إلى المستشفى الذي يعتبر أفضل مستشفى لزرع الشعر ودعونا نحل هذه المشكلة.
نحن نشفى مرضك من خلال أجهزتنا الحديثة وإجراءات زراعة الشعر.
تركيا كأفضل مستشفى زرع الشعر بالمقارنة مع مستشفيات أخرى أفضل
نحن الخيار الصحيح لك ونقدم خدمة مفيدة لعملائنا. قبل كل شيء ، من المهم أن عملائنا راضون. أفضل مستشفى لزرع الشعر لدينا كما نحن في أفضل خدمة. إن أطبائنا يتمتعون بخبرة وخبرة كبيرة في هذه القضايا وفي نفس الوقت يوفرون لك حلاً محددًا.
مع أحدث نموذجنا للجهاز وفي تركيا نحن مع سيدنا لا مثيل لها علاج مشاكلك. على الرغم من أننا أفضل مستشفى لزراعة الشعر، لا يوجد عيب في دراساتنا.
أنت لن تندم وستستفيد. أسعارنا معقولة جدا. رضا العملاء والحل الدقيق هو أولويتنا.
نحن أفضل مستشفى لزراعة الشعر وقد أثبتنا ذلك بنجاحنا. إذا كنت ترغب في إيقاف مشكلتك الآن ، تعال إلى المستشفى وسوف نقدم لك خدمة حديثة بأسعارنا والحلول الدقيقة.
عندما تنظر إلى المرآة مع أفضل اختلاف لمستشفى زراعة الشعر ، ستزداد ثقتك بنفسك وستسعد بوجود شعرك.
مشكلة الصلع تقلل من ثقتك بنفسك ويمكن أن تجعلك غير سعيد بين الناس.
لدينا الكثير من المرضى الذين يعانون من هذه المشاكل. ولكن بعد عملياتنا كانوا سعداء جدا وراضين.
بالإضافة إلى ذلك ، زادت ثقتهم بأنفسهم وزادت طاقاتهم الإيجابية.
إذا قمت باختيارنا كأفضل مستشفى لزراعة الشعر ، فسيكون لديك سلام مع نفسك وسيكون لذلك تأثير كبير على حياتك التجارية وحياتك الخاصة.
إنها ميزة كبيرة بالنسبة لنا أن نكون أفضل مستشفى لزراعة الشعر.
لأن معظم المستشفيات لا تقوم بهذه المهمة كما ينبغي ، فهي تطلب الثمن الباهظ.
ومع ذلك نحن نفعل ذلك كما ينبغي وبأسعار معقولة أكثر وأتركك راضية.
هذا هو السبب لدينا فرصة لك. نوصيك بعدم تفويت هذه الفرصة.

زراعة الشعر في اسطنبول

زراعة الشعر اسطنبول اكثر الرجال بحاجة الى زراعة الشعرهم الذي يعانون من تساقط الشعر او الصلع لا سيما هم الذين يعانون من الصلع او تساقط الشعرهذا الامر قد يجعل اكثر الناس غير سعداء والان اصبح من الممكن التخلص من الصلع مع زراعة الشعر اسطنبول . بعض العوامل الوراثية ،او نقص في الفيتامينات او الاجهاد او الاكتئاب هي الاسباب الرئيسية لفقدان الشعر اذا كنت تعاني من الصلع الخلقي او اللاحق يوجد لدينا المعالجة من قبل الاطباءنا بعد هذه العملية قد يمكنكم استرجاع شعركم الطبيعي في زراعة شعر اسطنبول وفي هذه الحالة قد يمكنكم التخلص من المشكلة المتواجدة لديكم .
من المهم ان تكون العملية من دون الم.مع وضع ذلك في الاعتبار بمعاملة مهنية دون التسبب في أي صعوبة لمرضى قد يتم تطبيق المخدر الطبيعي لمنطقة المراد فيها الزرع طول مدة العملية قد يمنع باحساس أي الم مع زراعة الشعر اسطنبول يمكنكم استرجاع شعركم الطبيعي .لكي تكون واثقأ من نفسك ما بين الناس وتميشط شعرك.والقى النظرة عالمراة لترى شعرك بصحة جيدة وجملية قد تجعلك تشعر باحساس ايجابي دائماً.اصبح الان عمليات زراعة الشعر في اسطنبول بصورة شائعة جداً وبالأخص اسطنبول تعتبرمن اكثر المدن الذي تجري فيها عمليات زراعة الشعر. عامة في تركيا زراعة الشعراسطنبول هو ناجحا كبيرا حتى الان يأتون المرضى لتركيا لعمل زراعة الشعركوننا زراعة الشعر اسطنبول هدفنا لحصولكم على شعر جميل وصحي . باسعارمناسبة وبأيد امهر الاطباء نحن بخدمتكم ولحصولكم على الفائدة زراعة الشعر اسطنبول من ناحية النفسية سوف ترتاحون نفسيا كثيراً وتحصلون عالشعر المراد.

كيف يتم عملية زراعة الشعر

يتم إجراء عملية زراعة الشعر في المستشفى من قبل فريق من أطباء وممرضي زراعة الشعر مدة العملية يتراوح ما بين 8-10ساعات عن طريق زرع بصيلات الشعرالمأخوذة من منطقة المانحة للشخص الذي تم تحديده على أنه من منطقة الخلف (المنطقة المانحة) حتى منطقة الصلع المحددة.
تعد زراعة الشعر احد الخدمات الصحية الأكثر شعبية في السنوات الأخيرة. الخطوة الأولى ف ي زراعة الشعر هي تصوير فروة رأسك. بهذه الطريقة ، يتم تحديد المناطق التي سيتم معالجتها. يتم قطع شعرك كرقم 1. يتم تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة المراد فيها الزرع لمنع أي ألم أثناء العملية. تؤخذ كتل الشعر من مناطق مقاومة للانسكاب. هذه المجموعات هي مجموعات صغيرة جدًا من خيوط الشعر 1-4. وبهذه الطريقة ، يهدف إلى الحفاظ على الشعر المزروع لفترة أطول.
يتم الاحتفاظ بصيلات الشعر المستلمة في سائل خاص. في هذه العملية ، يتم تقوية الشعر وتطبيقه على منطقة الصلع ليتم تثبيته بسرعة أكبر. خلاف ذلك ، فإن الشعر المزروع سيكون من الصعب الاستمرار. عندما يكون الشعر المراد زراعته جاهزًا ، فإنه يتم تحديد مكان شعري. خط الشعر هو النقطة التي تحدد فيها مكان وضع شعرك ومكان وضعه
بعد تحديد خط الشعر ، توضع الأشرطة المعززة بالسوائل الخاصة في قنوات الشعر الفارغة واحدة تلو الأخرى. يتم وضع كل حبلا بشكل منفصل. الشيء المهم هنا هو عدم ترك أي قناة فارغة وعدم جعل زرع خاطئ. بعد زراعة الشعر ، يتم تنظيف فروة رأسك بمواد كيميائية خاصة تحمي شعرك المزروع حديثًا وتخرج من خلال إعطاء معلومات حول ما يجب الانتباه إليه.

ماهي زراعة الشعر

ما هي زراعة الشعر؟ أعلم أنك تتساءل ، يتم إجراء بصيلات الشعر المأخوذة من الجزء الخلفي من الرأس بالقرب من مؤخر الرأس ، عن طريق الانتقال إلى المنطقة التي يتم فيها تساقط الشعر. إنها عملية يتم إجراؤها للأشخاص الذين فقدوا شعرهم وتهدف إلى استعادة الشعر الصحي في المنطقة التي يحدث فيها تساقط الشعر.. يجب على أولئك الذين يخططون لإجراء عملية زراعة الشعر البدء في الاستعداد للعملية قبل أسبوع. زراعة الشعر ليس كاشط كما يخشى. بمعنى آخر ، إنها عملية استرداد بسيطة وأسرع مقارنة بالعمليات التجميلة الأخرى.
من المهم عدم أستخدم العقاقير المخففة للدم قبل العملية. لأن التدخين يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية ، فقد لا تؤدي زراعة الشعر دائمًا إلى النتائج المرجوة. يمكن أن يتسبب اضطراب الدورة الدموية في إزالة بصيلات الشعر وعدم إطعامها. لذلك ، إذا لم تتمكن من التوقف عن التدخين ، فعليك التوقف عن التدخين قبل 48 ساعة من العملية. خلاف ذلك ، يجب عدم صبغ الشعر وعدم استخدام الكحول. قبل إجراء عملية زراعة الشعر ، يجب تنظيف شعرك بطريقة خالية من الجل الشعر اوالبخاخ الشعر.
هناك أشخاص ليسوا مناسبين لزراعة الشعر. أولاً ، سيتم تحليلك من قبل أطبائنا. إذا كان العلاج الآخر أكثر ملاءمة من زراعة الشعر ، فسوف يوصون به. هذا يعتمد عليك خلال عملية الشفاء بعد زراعة الشعر. يمكن أن تختلف عملية شفاء زراعة الشعر من شخص لآخر ، ولكن يمكن أن تعتمد على العديد من الميزات المختلفة. سواء كان الشخص يدخن ، مرونة الجلد ، البشرة الفاتحة أو الداكنة ، العمر ، إلخ. تحدد العديد من الميزات سرعة وطريقة شفاء المناطق المعالجة بعد زراعة الشعر.

قبل وبعد عملية زراعة الشعر

قبل وبعد عملية زراعة الشعر إذا اتبعت الإرشادات التي قدمها طبيبك فيمكنك اجراء هذه العملية دون أي مشاكل. قبل وبعد زراعة الشعر، سوف يعطيك طبيبك بعض التعليمات. تحدد هذه التعليمات أيضًا ما إذا كنت تريد استخدام أو عدم تناول أو تناول أو شرب أو تدخين أو استخدام بعض الفيتامينات والأدوية. إن التقيد الدقيق بهذه التعليمات سوف يسمح لطبيبك بإجراء الجراحة بسهولة أكبر لك. إذا كنت تدخن ، من المهم جدًا التوقف عن التدخين أسبوعًا أو أسبوعين قبل الجراحة. التدخين يمكن أن تتداخل مع تدفق الدم في الجلد ، مما يؤثر على عملية التئام الجروح. قد يضطر شخص ما لأخذك إلى المنزل بعد الجراحة. قم بإعداد الشخص لمرافقتك قبل بضعة أيام من الجراحة ، وإذا كنت بحاجة إلى دعم في أمور أخرى ، على سبيل المثال في العمل والمنزل ، فيجب عليك ترتيب ذلك مسبقًا.
يجب اتباع إرشادات الطبيب قبل وبعد زراعة الشعر يعتمد شعورك بعد الجراحة على نوع تقنية زراعة الشعر المطبقة. إذا كان الألم ، وحرق فروة الرأس أو الإحساس بالخفقان يمكنك حل مع المسكنات التي كتبها الطبيب. إذا كنت تستخدم الضمادات ، فيجب إزالة هذه الضمادات عادة بعد يوم واحد. سيتم إزالة الغرز بعد أسبوع وعشرة أيام من الجراحة.
الأنشطة الرياضية التي تتطلب قوة تسريع تدفق الدم إلى فروة الرأس. قد يكون من المستحسن تجنب ممارسة التمرينات الرياضية المكثفة والقوة الرياضية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل ، لأن هذا قد يتسبب في حدوث نزيف في الجروح. ضمان التئام الجروح بشكل صحيح ، قد يرغب طبيبك في فحصك عدة مرات في الأيام التالية .في هذه الفحصوصات يجب عليك اتباع نصائح الطبيب.

تقنيات زراعة الشعر

تقنيات زراعة الشعر هي بشكل عام تقنية يتم فيها إزالة فروة الرأس الرقيقة من الجزء السفلي من فروة الرأس. ثم يتم فصل بصيلات الشعر إلى وحدة واحدة تحت المجهر. ثم يتم خياطة فروة الرأس التي يتم إزالة الشريط منها. لكنه يترك ندبة مهمة يمكن رؤيتها تحت الشعر القصير
اليوم ، لا يتم تطبيقه كثيرا. هذه طريقة زراعة الشعر FUT، والتي لم تعد مطلوبة من قبل الناس ، فعالة في هذا التقنية .
يوجد لديها سلبيات ايضا.هناك عوامل اخرى ايضا.مثل ترك اثر نذبة دائمية في الموخرة والالم بعد العملية الجراحية
FUE (استخراج وحدة المسامي)
تقنيات زراعة الشعر FUE ، بصيلات الشعر أو مجموعة من بصيلات الشعر ؛ هي تقنية أخرى تستخدم فيها تقنية التثقيب لإزالتها من فروة الرأس عن طريق إجراء فتح دائري صغير في الجلد وترك فتحة صغيرة مفتوحة. يتكرر الإجراء حتى يمتلك الجراح بصيلات كافية لتغطية موقع العلاج. تلتئم الثقوب عن طريق التحول إلى جروح بيضاء صغيرة في منطقة المانح وقد تصبح غير
FUTمؤكدة حسب مهارة الجراح. هذه الندوب تلتئم بشكل أسرع وتظهر أقل من
DHI (زراعة الشعر المباشر)
نظرًا لأن DHI ، وهي إحدى تقنيات زراعة الشعر ، لا تتطلب قطع جلد المريض ، يمكن تسميتها micro-FUE وتستخدم فقط اللكمات التي يبلغ قطرها 1 مم أو أصغر لإزالة الشعر بشكل فردي من منطقة المانحة. يتم تنفيذ استخراج DHI الغازية الحد الأدنى دائمًا بواسطة جراح معتمد يضمن الاتساق والجودة العالية.
مع كل من خيارات FUT و FUE ، يتم زرع البصيلات بنفس الطريقة ، مما يخلق ثقوب امتصاص في منطقة العلاج ويضع بصيلات الشعر في الثقوب بالملقط ، مما يعطي تحكمًا بسيطًا في الزاوية والاتجاه والعمق. يتم إجراء الزرع عادة بواسطة الفنيين ، وليس بواسطة الجراح. تعتمد هذه التقنيات التقليدية على مقدار تركيز الجريب الذي يتم التركيز عليه ، ولا يتم الانتباه إلى معدل بقاء الجريب بعد الزراعة .
إن DHI ، وهي تقنية لزراعة الشعر ، هي طريقة تم اختبارها وموحدها وتتبع الطريقة الأفضل في كل خطوة من خطوات العملية لتحقيق أقصى قدر من راحة المريض ، وعدم وضع علامات ونتائج طبيعية المظهر. لا يوجد أي خيوط على فروة الرأس ، وهو غير مؤلم تقريبًا ، ولا يحدث تندب مرئي ، ووقت الشفاء قصير ، ويمكن حتى العودة إلى العمل في اليوم التالي

زراعة الشعر تركيا

هل تعرفت على كلاس هير تركيا ؟ هل تحلم ان تمشط شعرك ، ولكن لا يمكنك أن تفعل؟ هل لديك مشاكل في الثقة بالنفس عندما تذهب إلى الناس؟ هل ترغب في الحصول على شعرك الجميل مرة أخرى؟ يبدو أننا نسمع أنك تقول نعم. هذه المشكلة خاصة تساقط الشعر أو الصلع الذي عانى منه الرجال ، ونحن نعلم أن هذا يجعلك غير سعيد. ولكن لا تكون غير سعيد. قل كلا لهذا الامر لتحصل على شعرك و أكثر جمالا وغالبا من المستحيل للتخلص من الصلع الشعر طريقة زراعة مع تركيا. بعض العوامل الوراثية ، والإجهاد ، والاكتئاب ، وأوجه القصور مثل نقص الفيتامينات هي الأسباب الرئيسية لفقدان الشعر.
اذا كنت تعاني من الصلع الخلقي أو اللاحق ، فلدينا عملية علاجية بدأها أخصائيونا. بعد هذه العملية ، سوف تستعيد شعرك القديم بحيث يتم القضاء على هذه المشكلة وسيكون لديك مظهر أكثر جمالا وزيادة ثقتك بنفسك
اجراء العملية من دون الم مهم جدا. ونحن أيضا يهمنا هذا الامر سوف تكون محترفا مع العلاج والقضاء على مشكلة مع زراعة الشعر في تركيا مرة أخرى مع تركيا دون صعوبة لعملائنا النظر في ذلك، كنت لا أعتقد أن فكرة جيدة؟ كونك واثقا بين الناس ، وتمشيط شعرك ، ورؤية الموقف الجميل لشعرك عندما تنظر إلى المرآة ، فإن ذلك يمنحك دائمًا شعورًا إيجابيًا. اليوم، أصبحت زراعة الشعر تركيا أمر شائع جدا
زراعة الشعر تركيا ناجحا للغاية في جميع أنحاء العالم. حتى الآن، مرضانا يأتون من الخارج لزراعة الشعر في تركيا لأجراءالعملية. نحن نقدم لكم خدمة جيدة بأسعارنا المعقولة والخبراء الناجحين. سوف تسترخي نفسيا جدا وستحصل على الشعر الذي تريده.